الأحد 6 ديسمبر 2020
موقع 24 الإخباري

صدامات بين الشرطة ومتظاهرين المناهضين لحظر التجول في روما

جانب من الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين (أ ف ب)
جانب من الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين (أ ف ب)
جرت صدامات ليل السبت - الأحد بين عشرات المتظاهرين من اليمين المتطرف المحتجين على حظر التجول وقوات الأمن في وسط روما بينما تستعد إيطاليا لتشديد تدابيرها لمكافحة فيروس كورونا.

ورشق نحو مئتي ناشط ملثمين من مجموعة الفاشيين الجدد الصغيرة "القوة الجديدة" (فورتسا نوفا) الشرطة بمقذوفات وأضرموا النار في حاويات قمامة.

وانتظر المتظاهرون، في ساحة ديل بوبولو وسط العاصمة، حتى دقيقة قبل منتصف الليل لإطلاق ألعاب نارية بألوان العلم الإيطالي، ووضعوا لثاماً واطلقوا مفرقعات نارية على الشرطة.

وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" اليومية أنه تم اعتقال سبعة متظاهرين وإصابة شرطيين اثنين.

وتأتي هذه الحوادث عقب القرارات التي اتخذتها السلطات هذا الأسبوع لفرض حظر تجول في ثلاث مناطق هي روما (لاتسيو) وميلانو (لومبارديا) ونابولي (كامبانيا).

وفي نابولي، اندلعت المواجهات في الليلة السابقة، عندما اصطدم شباب معارضين لحظر التجول يحملون لافتات مع الشرطة.

وتم تسجيل حوالي 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، بحسب حصيلة أعلنتها السلطات السبت، في عدد قياسي جديد.

وبلغ إجمالي الإصابات أكثر من 500 ألفوالوفيات 37 ألف حالة في إيطاليا، وهي اول دولة أوروبية ضربها الوبائء.

وقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إنه لا يريد فرض إغلاق جديد، من شأنه إلحاق ضرر بالإقتصاد مثل ذلك الذي تم وضعه في الربيع لمدة شهرين خلال الموجة الأولى من الوباء.

لكنه قد يعلن عن قيود جديدة الأحد، مثل تقليل ساعات عمل المطاعم والحانات وإغلاق الصالات الرياضية العامة وحمامات السباحة.

ومن المقرر أن تفرض بيدمونت (شمال) وصقلية (جنوب) حظر تجول الأسبوع المقبل، ومن المحتمل أن تحذو المناطق الأخرى ذلك، ما لم تقرر الحكومة هذا الإجراء على المستوى الوطني.

وحثت دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي سكان روما على حذو خطى سكان نابولي وتحدي حظر التجول، الساري من منتصف الليل حتى الخامسة صباحاً في العاصمة.
T+ T T-