الأحد 29 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

نمو اقتصاد منطقة اليورو بـ12.7% في الربع الثالث من العام

وكالة إحصاء الاتحاد الأوروبي يوروستات في لوكسمبورغ (أرشيف)
وكالة إحصاء الاتحاد الأوروبي يوروستات في لوكسمبورغ (أرشيف)
كشفت تقديرات أولية رسمية أن منطقة العملة الأوروبية الموحدة اليورو، حققت نموا بـ12.7% في الربع الثالث من العام الجاري، بعد تراجعها في الربع الثاني بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ومع ذلك، قال الخبراء إن تجديد الإغلاق لاحتواء موجة ثانية من الفيروس في جميع أنحاء القارة قد يسبب انكماش الاقتصادات مرة أخرى.

وذكرت وكالة إحصاء الاتحاد الأوروبي يوروستات، أن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة العملة الأوروبية الموحدة حقق نموا بـ12.1%، بعد الأخذ بالمتغيرات الموسمية في الاعتبار.

وأضافت الوكالة أنها "أكبر نسبة زيادة ترصد" منذ أن بدأت الكشف عن إحصاءاتها في 1995.

وبالمقارنة  مع الربع الثالث من 2019، انخفض الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو والاتحاد الأوروبي بـ4.3%، و3.9% على الترتيب.

وفي الربع الثاني من 2020 انخفض الناتج الاقتصادي 11.8% في منطقة اليورو، و11.4% في الاتحاد الأوروبي.

وأعلن عدد من زعماء الاتحاد الأوروبي في الأيام القليلة الماضية إعادة فرض بعض القيود وسط عودة الإصابات بكورونا للزيادة مجدداً.

وشهدت الاقتصادات الكبرى مثل فرنسا، وإسبانيا، وألمانيا، وإيطاليا تعافياً "على شكل حرف V تقريباً" في الربع الثالث ما جعلها تقترب من النسبة التي وصلها معدل الإنتاج في ذات الفترة من العام الماضي.

لكن المحللين قالوا إن الانتعاش، مدفوعاً باستهلاك قوي، كان أفضل من المتوقع، إلا أنه لا يُرجح استمرار المكاسب.

وقال الخبير الاقتصادي أندرو كينينغهام في بيان: "هذه التحسنات على وشك أن تتلاشى بسبب الموجة الثانية من كورونا، وجولة جديدة من الإغلاق الوطني".
 

T+ T T-