الجمعة 27 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

أردوغان يبدد الآمال بالإفراج عن كافالا

المفكر التركي عثمان كافالا (أرشيف)
المفكر التركي عثمان كافالا (أرشيف)
تضاءلت الآمال في الإفراج المحتمل عن المفكر التركي المسجون عثمان كافالا بعد أن اتهمه الرئيس رجب طيب أردوغان في خطاب أدلى به، اليوم الأحد، بتمويل الاحتجاجات المنتقدة لسياسة الحكومة في 2013.

وقال أردوغان في خطاب عبر الإنترنت أمام أعضاء حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه "لا يمكننا أبداً أن نتوافق مع كافالا هذا، ممول واقعة جيزي".

واعتُقل كافالا في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 بناء على اتهامات بمحاولة زعزعة استقرار الحكومة بدعمه لاحتجاجات. 

وتمت تبرئته من تلك الاتهامات في شباط (فبراير)، لكن سرعان ما أعيد إلى السجن بناء على اتهامات جديدة تربطه بمحاولة الانقلاب في 2016، إلى جانب تهم جديدة بالتجسس مرتبطة باحتجاجات جيزي.

وطالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بإطلاق سراحه.

وكان هناك بعض الأمل في إطلاق سراحه بعد أن وعد أردوغان مؤخراً بإصلاحات قضائية.

وتعززت تلك الآمال عندما دعا المؤسس المشارك لحزب العدالة والتنمية بولنت أرينك إلى إطلاق سراح كافالا في مقابلة الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يمثل كافالا للمحاكمة في 18 ديسمبر (كانون الأول).

ويزعم أردوغان أن احتجاجات جيزي كانت مؤامرة دولية.
T+ T T-