الأربعاء 27 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

المجلس الأعلى للطاقة في دبي يستعرض آثار جائحة كورونا العالمية

ناقش المجلس الأعلى للطاقة في دبي، آثار جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" العالمية على قطاع الطاقة، ونظام اعتماد الطاقة لإدارة المرافق والأمر الإداري المحلي رقم /AO/1/ لعام 2020، الذي أصدره المجلس بشأن تزويد خدمات الطاقة من قبل المطورين الرئيسيين في إمارة دبي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني والستين للمجلس الذي عقد عن بعد برئاسة نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي سعيد الطاير، وحضور الأمين العام للمجلس أحمد بطي المحيربي، وأعضاء المجلس.

وقال نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي سعيد محمد الطاير: "تماشياً مع رؤية وتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في الاستعداد لمرحلة ما بعد (كوفيد-19)، وتطوير منظومة العمل الحكومي في الدولة، وكون جائحة (كوفيد-19) لها تأثير على جميع أنحاء العالم فإن التوجه الرئيسي للطاقة في دبي ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة، ويتمثل في التوسع في مشاريع الطاقة النظيفة، وزيادة الاعتماد على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والرقمنة، وتعزيز مستويات رائدة عالمياً في البنية التحتية مع أعلى مستويات الاعتمادية والكفاءة والتوافرية وتسريع الاستثمارات في التقنيات الإحلالية، والبحث والتطوير المتقدم والشبكات الذكية وتخزين الطاقة وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وكفاءة الطاقة والأمن السيبراني والروبوتات وبناء القدرات الوطنية".

وأضاف "اطلعنا على مستجدات عمل لجنة تنظيم تداول المواد البترولية في دبي، التي تعكف على إعداد دليل إرشادات جديد لإصدار تراخيص تداول المنتجات البترولية في إمارة دبي؛ ليكون متوافقاً مع أعلى المعايير العالمية في هذا المجال".

من جهته أشار الأمين العام للمجلس أحمد بطي المحيربي، إلى أنه تم خلال الاجتماع الاطلاع على حوافز هيئة الطرق والمواصلات لمالكي المركبات الكهربائية، إذ تقدم هيئة الطرق والمواصلات لمالكي السيارات الكهربائية تشجيعا للتنقل الأخضر المستدام لإقتناء المركبات الهجينة والسيارات الكهربائية عدة حوافز تشمل المواقف المخصصة بالمجان، والإعفاء من رسوم التسجيل والتجديد، والإعفاء من رسوم إصدار بطاقة سالك وتركيب ملصق خاص بالسيارات الكهربائية على لوحة الأرقام.
T+ T T-