الجمعة 6 أغسطس 2021
موقع 24 الإخباري

هيئة محلفين خاصة في فرنسا لمحاكمة متهمين بذبح قس في 2016

القس جاك هاميل الذي ذبحه منتمون لتنظيم داعش الإرهابي في 2016 (أرشيف)
القس جاك هاميل الذي ذبحه منتمون لتنظيم داعش الإرهابي في 2016 (أرشيف)
أعلنت مصادر قضائية الجمعة، أن أربعة متواطئين في ذبح قس فرنسي منذ 4 أعوام على يد إرهابيين مراهقين سيواجهون محاكمة أمام هيئة محلفين خاصة بأخطر الجرائم.

وذبح القس جاك هاميل 85 عاماً، عند مذبح كنيسة في منطقة النورماندي في يوليو (تموز) 2016 في هجوم تبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وقتلت الشرطة اثنين من المهاجمين وحققت مع أربعة آخرين بتهمة التواطؤ في القتل.

وفي وثيقة اطلعت عليها وكالة فرانس برس، قال قضاة التحقيق إن المتهمين الأربعة سيواجهون محكمة خاصة مع هيئة محلفين، في استجابة لطلب المدعين العامين، في الشهر الماضي.

ويستهدف أخطر اتهام، التواطؤ في جريمة قتل بنية إرهابية، رشيد قاسم، المحرض الرئيسي على الهجوم والمجند لصالح تنظيم داعش.

ويُعتقد أنّ قاسم قُتل في العراق في 2017، لكن سيُحاكم غيابياً لأن وفاته لم تتأكد.

ويواجه الثلاثة الآخرون اتهامات أخف بالانتماء إلى جماعة إجرامية بنية إرهابية، بينهم الذي عُرف  فقط باسم ياسين س، الذي اعترف بالسفر مع المهاجمين قبل الهجوم "لمتابعة دورة دينية"، لكنه تركهما في اليوم السابق عندما أخبروه بأن مقاربته للإسلام "متساهلة".

ويعتقد ممثلو الادعاء أنه "شجع وسهل" القتل للمهاجمين عادل كرميش وعبد المالك بوتي جان، اللذين قتلا على أيدي الشرطة أثناء مغادرتهما الكنيسة في مدينة روان شمال غرب فرنسا.

ويواجه المتهمان الآخران، جان فيليب ستيفن جان لويس وفريد ك، أيضاً اتهامات بالتورط مع القتلة، ولكن رغم معرفتهما "بنواياهما الإرهابية"، ربما لم يكونا على علم بخطة الثنائي بالضبط.

وجاء ذبح الأب هامل في صيف 2016 بعد أقل من أسبوعين من الاعتداء في نيس الذي أوقع 85 قتيلاً في 14 يوليو (تموز) والذي تبناه داعش أيضاً، وبعد أكثر من ستة أشهر من اعتداءات باريس وسان دوني التي أوقعت 130 قتيلاً في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015.

T+ T T-