الخميس 21 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

"موانئ أبوظبي" تخزن وتوزع أكثر من 70 مليون جرعة لقاح كورونا

أعلنت موانئ أبوظبي عن تعزيز دورها الحيوي في سياق الجهود العالمية لمكافحة جائحة كورونا من خلال توفير قدرات لوجستية متطورة لتخزين وتوزيع أكثر من 70 مليون جرعة لقاح كورونا.

وشهدت إمارة أبوظبي مؤخراً انطلاقة "ائتلاف الأمل"، الذي يمثل شراكة بين القطاعين العام والخاص، لدعم الجهود العالمية لتوزيع لقاحات فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم في ظل الارتفاع المتوقع في الطلب على الخدمات اللوجستية المخصصة لنقل اللقاحات، ما يسلط الضوء على المكانة الإقليمية والعالمية التي تحتلها الإمارة كمركز لوجستي ونقطة تقاطع طرق العبور العالمية.

منشآت تخزين
وقامت موانئ أبوظبي في إطار التزامها الراسخ بدعم حملات التطعيم ضد هذا المرض، بتخصيص منشآت تخزين مبرد متطورة تمتد على مساحة 19 ألف متر مربع في مدينة خليفة الصناعية، وتعتبر أكبر المنشآت المخصصة لتخزين اللقاحات في المنطقة وتضم حالياً أكثر من مليون جرعة لقاح كورونا.

وتتميز هذه المنشآت بالقدرة على تخزين لقاحات ومنتجات دوائية أخرى في درجات حرارة تتراوح ما بين 2 إلى 8 درجات مئوية، بالإضافة إلى إمكانية التخزين المجمد في درجات حرارة تصل إلى -80 درجة مئوية، وهي مزودة بأنظمة لضبط درجات الحرارة والرطوبة تُدار رقمياً من خلال لوحة تحكم متطورة.

ويقدم "ائتلاف الأمل" حلولاً متكاملة لسلسلة التوريد ويمثل جهات رائدة محلياً وعالمياً بقيادة دائرة الصحة في أبوظبي ويضم كلاً من الاتحاد للشحن، وموانئ أبوظبي، وشركة "رافد" لمشتريات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى شركة سكاي سيل السويسرية.

مواصلة الاستثمار
وقال رئيس تنفيذي موانئ أبوظبي الكابتن محمد جمعة الشامسي: "تعد موانئ أبوظبي من أبرز المحركات اللوجستية الاستراتيجية في الإمارات، ولهذا حرصنا على مواصلة الاستثمار في بناء وتعزيز قدراتنا على مستوى المنطقة، الأمر الذي يمكننا من دعم رؤية القيادة وتعزيز الجهود العالمية للتطعيم ضد كورونا وإحداث أثر إيجابي في حياة الملايين حول العالم".

وأضاف أن "موانئ أبوظبي على أتم الجهوزية من خلال قدراتها اللوجستية المتطورة، لتأدية دور ريادي في سلسلة التوريد المتكاملة والتي تشمل تخزين ونقل وتوزيع هذه المنتجات الحيوية والحساسة".

بدوره، قال وكيل دائرة الصحة بأبوظبي الدكتور جمال محمد الكعبي،: "تواصل الإمارات دورها كونها شريكاً أساسياً في عملية المساهمة في إيجاد لقاح فعال لمحاربة فيروس كورونا، وتوفير قدرات استيعابية محلية لدعم دورها في أن تصبح مركزاً للتوزيع المحلي والإقليمي والعالمي، وإننا في دائرة الصحة أبوظبي نحرص أن تتماشى عملية تخزين اللقاحات مع الطرق العالمية المستخدمة لتخزين اللقاحات بكميات ضخمة ولفترة زمنية تضمن فعالية اللقاحات لحين الاستخدام نظراً لكون اللقاحات مواد بروتينية أو جينية حساسة يجب أن يتم حفظها في درجات حرارة مثالية لأطول فترة زمنية ممكنة للحفاظ على أقصى درجة لفعاليتها من فترة تخزينها لحين استخدامها".

حلول لوجستية
من جهته، قال رئيس القطاع اللوجستي بموانئ أبوظبي روبرت ساتون، إن "قيام موانئ أبوظبي بتوسيع قدراتها لتشمل استقبال وتخزين منتجات طبية ودوائية في درجات حرارة معتدلة ومنخفضة جداً، يجسد التزامها بتقديم حلول لوجستية عالمية المستوى، ويسلط الضوء على قدراتها الكبيرة والمتنوعة والتي تشمل أحدث تقنيات إدارة درجات الحرارة والرطوبة والتبريد".

وأضاف "مع توفير منشأة التخزين المبرد والمجمد الحاصلة على ترخيص من دائرة الصحة بأبوظبي، فإن موانئ أبوظبي ستتمكن من خلال البنى التحتية المتطورة وقنوات الربط متعددة الوسائط من توزيع المواد الدوائية التي تحتاج إلى درجات حرارة مُدارة بسرعة وفعالية على امتداد سلسلة التوريد".

وتقدم موانئ أبوظبي، إحدى الشركات التابعة لـ"القابضة"، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، حلول التخزين المبرد في مركز التوزيع التابع لها، وتعمل على توفير مجموعة واسعة من الخدمات المساندة من تغليف وتوضيب صناديق الشحنات وتوفير أكياس التبريد اللازمة، بالإضافة إلى ضمان المراقبة المستمرة على مدار الساعة لدرجات الحرارة.

وستسهم الخدمات المتكاملة التي تقدمها موانئ أبوظبي في توفير حلول مبتكرة لضمان استلام شحنات اللقاح وإيصالها إلى وجهتها النهائية بكفاءة عالية، مستفيدة من قدرات شركة ميكو للخدمات اللوجستية التي قامت بالاستحواذ عليها مؤخرا.
T+ T T-