الثلاثاء 26 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

ماكرون يواجه ضغوطاً وسط احتجاج الآلاف ضد قانون أمني جديد

متظاهرون في باريس (أ.ف.ب)
متظاهرون في باريس (أ.ف.ب)
خرج آلاف الأشخاص في المدن الفرنسية الكبرى، السبت، احتجاجاً على قانون أمني جديد مثير للجدل يحظر نشر صور ضباط الشرطة بقصد إضرارهم.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" للأنباء أن النشطاء والصحفيين يشعرون بالقلق من أن "قانون الأمن الشامل " من شأنه أن يسمح باستمرار عنف الشرطة دون رادع في وقت تتزايد فيه الدعوات لمزيد من الرقابة.

وتصاعد الغضب بسبب مقاطع فيديو أظهرت قوات الشرطة وهي تستخدم القوة غير المبررة ضد رجل أسود ومهاجرين في مناسبتين منفصلتين الأسبوع الماضي.

وقالت شرطة باريس في تغريدة عبر تويتر إن "أعمال عنف اندلعت اليوم على هامش مسيرة بالقرب من ساحة الباستيل في باريس وتم إضرام النيران في بعض مواد مواقع البناء".

وقال الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي دفع حزبه في اتجاه سن تشريع للمساعدة في حماية الشرطة مع استمرار الحكومة في وعدها بتحسين الأمن وقمع الجريمة، إن مقاطع الفيديو الوحشية للشرطة "تخجلنا"، وأدان العنف من قبل رجال الشرطة وضدهم، في تعليقات عبر فيس بوك وتويتر الجمعة.
T+ T T-