الثلاثاء 13 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

سفيرة واشنطن السابقة في الإمارات تنضم إلى مجلس الأمن القومي الأمريكي

نسبت إذاعة "صوت أمريكا" إلى مصادر مطلعة أن باربرا ليف، السفيرة الأمريكية في الإمارات، والدبلوماسية المخضرمة، ستنضم إلى مجلس الأمن القومي للرئيس المنتخب جو بايدن.

قال دبلوماسي رفض ذكر اسمه: "إنها تعرف كل شؤون الشرق الأدنى جيدًا، لذا أتوقع منها أن تعمل جيداً مع وزارة الخارجية"
وتنضم ليف إلى الفريق بقيادة بريت ماكغورك الذي عين في الأسبوع الماضي منسقًا للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في البيت الأبيض.

وقالت إذاعة "صوت أمريكا" إن هذا تعيين منطقي إذ أمضت ليف معظم حياتها المهنية في التعامل مع قضايا المنطقة، بما في ذلك مهام منفصلة مسؤولة كبيرة في وزارة الخارجية عن شؤون شبه الجزيرة العربية والعراق، وأول مديرة للوكالة لمكتب الشؤون الإيرانية، إلى جانب عملها السابق أيضاً في إسرائيل، ومصر، وتونس، وغيرها.

العلاقات مع الإمارات
بعد تركها الحكومة في 2018، انضمت ليف إلى "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى"، وهو مركز أبحاث في واشنطن العاصمة، وقدمت فيه أفكاراً حول علاقة أمريكا بالإمارات، الحليف الرئيسي في الخليج، والعلاقات الجديدة مع إسرائيل، فضلاً عن الوجود الدبلوماسي الأمريكي في العراق.

في كانون الأول (ديسمبر)، تحدثت ليف عن صفقة أسلحة وشيكة بـ 23 مليار دولار للإمارات. وفيما كان البعض قلقًا من أن يشجع بيع طائرات مقاتلة وطائرات دون طيار وقنابل متطورة على مهاجمة إيران، قالت ليف أنها لا تخشى هذا الاحتمال.

وقالت مصادر إنها ستركز على علاقات أمريكا مع الحلفاء الخليجيين أثناء عملها في مجلس الأمن القومي، رغم أن المعايير الدقيقة لتعيينها غير واضحة.

الملف الخليجي صعب
وتقول "صوت أمريكا" إنه أمر طبيعي في هذه المرحلة، وستصبح القضايا التي ستهتم بها أكثر وضوحاً حيث تقضي السفيرة المتقاعدة وقتاً أطول في البيت الأبيض، ومع ذلك، فإن الملف الخليجي سيكون صعباً.

ويتطلع البعض في وزارة الخارجية بالفعل إلى معرفة كيف ستتعامل مع دورها.

وقال دبلوماسي رفض ذكر اسمه: "إنها تعرف كل شؤون الشرق الأدنى جيداً، لذلك أتوقع منها أن تعمل جيداً مع وزارة الخارجية".

T+ T T-