السبت 23 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

"الوطني للمسؤولية المجتمعية" يستضيف أول طاولة مستديرة بين القطاعين العام والخاص

استضاف الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية خبراء الاستدامة والمسؤولية المجتمعية للشركات من جهات ريادية من القطاعين العام والخاص بدولة الإمارات، لعقد الجولة الأولى من محادثات المسؤولية المجتمعية للشركات، بهدف مشاركة الأطراف المعنية في النقاش حول المنهجية المعتمدة لإطلاق مؤشر يقيس ممارسات المسؤولية المجتمعية للشركات لدعم تنافسية الدولة، حيث أقيمت الجلسة بالتعاون مع شركة برايس ووتر هاوس كوبرز (PWC).

ويعدّ الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية الجهة المخولة بوضع إطار العمل والحوكمة المتعلقة بالاستدامة والمسؤولية المجتمعية للشركات في البلاد، وسوف يطلق المؤشر بوصفه أداة قياس سنوي لأداء ممارسات الاستدامة والمسؤولية المجتمعية للشركات في دولة الإمارات، وينبع ذلك من رؤية الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية التي تهدف إلى "ترسيخ مكانة الإمارات العربية المتحدة بوصفها دولة رائدة على مستوى العالم في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات".

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأربعاء، كانت الجلسة جزءاً من سلسلة متكررة بعنوان محادثات المسؤولية المجتمعية للشركات، ومن المقرر أن تنعقد بشكل منتظم على مدار العام، ومن المتوقع أن تسهم هذه الجلسات في مساعدة المؤسسات الحكومية والخاصة على تحديد فرص التحسين وتحفيز مشاركة القطاع الخاص في المسؤولية المجتمعية، ودعم مساعي التعاون في سبيل تحقيق الأولويات الوطنية.

حضر لقاء المائدة المستديرة ممثلي من مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، ومجموعة الإمارات، وبنك (HSBC) الشرق الأوسط، و(PWC)، و(Sustainable Square)، و(Asdaa BCW)، حيث تبادلوا الملاحظات والتوصيات بشأن المنهجية والمقاييس التابعة للمؤشر السنوي.

وفي ظلّ الالتزام بالتباعد الاجتماعي والتعليمات الصحية الضرورية، سعى الحدث إلى إشراك القطاعين العام والخاص في نقاشاتٍ حول الفرص والتحديات المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية للشركات، مع دعم دورها في مساعدة الدولة على تحقيق رؤيتها واستراتيجيتها في هذا السياق.

وسيؤدي المؤشر دوراً محورياً في وضع نقطة بداية على المستوى المحلي لتميّز الاستدامة والمسؤولية المجتمعية للشركات، وتقييمها مع تحديد الفرص في صنع السياسات من أجل الارتقاء بمستوى المسؤولية المجتمعية للشركات في دولة الإمارات.

وسيساهم المؤشر في  جعل الدولة رائدة عالمياً من خلال أرشفة التقدّم الذي تحرزه في مجال الاستدامة والمسؤولية المجتمعية للشركات وتسجيل تطورها، وسيواصل الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية استضافة محادثات المسؤولية المجتمعية للشركات التي تهدف إلى معرفة وجهات نظر وتوصيات الخبراء والعاملين بالقطاع بخصوص المبادرات المتعددة التي يطلقها الصندوق.
T+ T T-