السبت 23 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

أخطاء يرتكبها الكثيرون في ارتداء الكمامة

تعبيرية
تعبيرية
كشفت دراسة أجرتها شركة لتصنيع الكمامات عن مجموعة من الممارسات الخاطئة التي يرتكبها الكثيرون في استعمال الكمامات.

وأجرت شركة Signs.com مسحاً على 1000 شخص، وكانت بعض نتائج الدراسة مثيرة للقلق، حيث كشفت أن العديد من مرتدي الكمامات قد تشاركوا كماماتهم مع أشخاص آخرين وانتظروا أيامًا إلى أسابيع لغسلها.

وفيما يلي أهم الأخطاء التي كشفت عنها الدراسة، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية:

عدم غسل اليدين قبل وبعد نزع الكمامة
على الرغم من أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها توصي بغسل يديك قبل وبعد استخدام الكمامة، كشفت الدراسة أن العديد من مستخدمي الأقنعة يتجاهلون القيام بذلك. وأفاد ما يصل إلى 35% من المشاركين في الدراسة بعدم غسل أيديهم قبل وضع كمامة الوجه، بينما اعترف 43.7% آخرون بأنهم خلعوا كماماتهم دون غسل أيديهم.

ومن أجل منع انتقال الفيروس، ينصح الخبراء بغسل يديك لمدة 20-30 ثانية كاملة قبل وضع الكمامة وإزالتها، حيث يمكن بسهولة نقل العدوى إلى منطقة الأنف والفم والعين.

عدم تنظيف الوجه بعد ارتداء الكمامة
يشتكي الكثير من مستخدمي الكمامات من ظهور حب الشباب ومجموعة من المشاكل الجلدية الأخرى، ويمكن أن يساعد غسل الوجه بعد خلع الكمامة في منع ظهور هذه المشاكل. و لتنظيف بشرتك بشكل صحيح، تنصح الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بتنظيف وجهك يوميًا بمنظف معتدل وخالي من العطور وترطيب بشرتك بعد ذلك.

مشاركة الكمامة مع الآخرين
قد يكون هذا الأمر مفاجئاً، لكن ما يقرب من 25% من مرتدي الكمامات في الاستطلاع قالوا إنهم شاركوا الكمامة مع الآخرين دون غسلها. وينصح الطبيب وجراح الأنف والأذن والحنجرة جان إنج سيرن بالتخلي عن هذه العادة في أسرع وقت ممكن، وهي تشبه إلى حد كبير مشاركة فرش الأسنان وفرشاة الشعر والملابس الداخلية.

وبغض النظر عن فيروس كورونا، يحمل كل شخص البكتيريا والفيروسات الخاصة به، ويمكن نقل هذه العوامل الممرضة إلى الكمامة، وهذا يجعل من الحكمة عدم مشاركتها مع أي شخص على الإطلاق.

إعادة استخدام الكمامة التي تستخدم لمرة واحدة
يستخدم الكثيرون الكمامات التي تستخدم لمرة واحدة، لكن الدراسة كشفت عن بعض المعلومات المذهلة حول إعادة استخدام الكمامات التي تستخدم لمرة واحدة، واعترف 44.2% من المشاركين بارتداء كماماتهم التي يمكن التخلص منها عدة مرات قبل التخلص منها.

وحذر جاغديش خوبشانداني، أستاذ الصحة العامة بجامعة ولاية نيو مكسيكو من القيام بذلك، حيث تم تصميم وتصنيع واعتماد الكمامات التي تستخدم لمرة واحدة للاستخدام قصير المدى.

غسل الكمامات التي تستخدم لمرة واحدة
اعترف المشاركون في الدراسة (حوالي 40.8%) أيضًا بمحاولة غسل الكمامات التي تستخدم لمرة واحدة والمخصصة لأغراض الاستخدام الفردي، حيث يقول الخبراء إن غسل الكمامة التي تستخدم لمرة واحدة يجعلها أقل فعالية في الوقاية من الفيروس.

عدم غسل الكمامة التي تستخدم مرات عديدة
بينما يوصي مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة بغسل الكمامة التي يمكن إعادة استخدامها بعد كل استخدام، كشفت الدراسة أن العديد من مرتدي الكمامات القابلة لإعادة الاستخدام لم يلتزموا بذلك.

وفي المتوسط كانت المدة التي أبلغ عنها المستخدمون 9 أيام قبل غسل الكمامة، بينما قال 10.6% من المشاركين في الدراسة إنهم انتظروا أكثر من أسبوعين قبل غسل كماماتهم. ويقول الباحثون إن ترك الكمامة بدون غسل لهذه المدة يمكن أن يجعل الأوساخ والزيوت تتراكم عليها وتمنعها من أداء وظيفتها بالشكل المطلوب.

عدم تغطية الأنف والفم بالكمامة
في حين أن ارتداء القناع لفترات طويلة يمكن أن يجعل التنفس أكثر صعوبة، يجب تجنب "ارتداء نصف الكمامة" بأي ثمن، وفقًا للدكتور مارك فيشر، المتخصص في الممارسة العامة والأمراض المعدية. وحذر فيشر من أن عدم تغطية الأنف والفم بالكامل بالكمامة، وهذا يزيل الفوائد المرجوة من ارتداء الكمامة.

عدم تخزين الكمامة بالشكل الصحيح
لتخزين الأقنعة المتسخة بشكل جيد، يوصي مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة بوضع الكمامات المبللة والمتسخة في كيس بلاستيكي قبل تنظيفها، ولتخزين الكمامات النظيفة يوصي المركز بإبقائها في كيس جاف وقابل للتنفس إلى حين استخدامها.
T+ T T-