الثلاثاء 2 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

"القاعدة" يتبنى هجوماً انتحارياً ضد جنود فرنسيين في مالي

جنود فرنسيون في مالي (أرشيف)
جنود فرنسيون في مالي (أرشيف)
أعلنت جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" التحالف في منطقة الساحل المرتبط بتنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن جرح ستة جنود فرنسيين في مالي في 8 يناير(كانون الثاني) الجاري.

وأشارت الجماعة التي تشكل أكبر تحالف متطرف في منطقة الساحل، في بيان على منصتها، إلى معلومات عن مقتل مدنيين في غارة جوية واستمرار الوجود العسكري الفرنسي في المنطقة.

وأوضحت أن مقاتلاً من الجماعة فجر سيارته المحشوة بالمتفجرات ضد قافلة للقوات الفرنسية، بالقرب من الحدود مع بوركينا فاسو.

وأعلن الجيش الفرنسي في 8 يناير (كانون الثاني) إصابة 6 جنود من قوة برخان لمكافحة الإرهابيين في اليوم نفسه في مالي في تفجير انتحاري لآلية.

والهجوم هو الثالث منذ نهاية ديسمبر(كانون الأول) الماضي ضد العسكريين الفرنسيين، وقتل خمسة منهم خلال تلك الفترة، حسب أركان الجيش الفرنسي.

T+ T T-