الأربعاء 3 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

تونس.. تدهور صحة نواب مضربين عن الطعام بسبب عنف الإخوان

البرلمان التونسي (أرشيف)
البرلمان التونسي (أرشيف)
تزايد عدد النواب المضربين عن الطعام في برلمان تونس للتنديد بالعنف وللمطالبة بإصدار بيان من المؤسسة التشريعية يشجب ممارسات صدرت عن نواب "ائتلاف الكرامة" المحسوب على جماعة الإخوان الإرهابية.

ودخل منذ السابع من ديسمبر (كانون الأول) الماضي أربعة نواب من الكتلة الديمقراطية في اعتصام مفتوح في بهو البرلمان للاحتجاج ضد أعمال عنف صدرت عن نواب "ائتلاف الكرامة".

وجاء الاعتصام بعد نقاشات صاخبة في اجتماع للجنة برلمانية، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي تسببت في جرح النائب أنور بالشاهد في جبينه وسقوط النائبة سامية عبو التي أغمي عليها، قبل أن تبدأ منذ نحو أسبوع اضراباً عن الطعام.

وأعلن رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي عن فتح تحقيق بعد الأحداث الصاخبة، لكن لم تصدر إدانات واضحة حتى اليوم.

وقالت النائب ليلى الحداد من الكتلة الديمقراطية والتي انضمت الى الإضراب اليوم إن "هناك إرادة قوية لعدم إدانة العنف".

واتهمت الحداد مكتب البرلمان "بالتلكؤ في إصدار بيان تنديد ضد العنف" رغم مرور أكثر من شهر على دخول نواب الكتلة الديمقراطية في اعتصام ودخول عدد منهم في إضراب عن الطعام وتدهور حالاتهم الصحية.
T+ T T-