الأربعاء 19 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

هل يخطط ترامب لانقلاب في الأيام الأخيرة من ولايته؟

أفادت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية أن أورقاً كان يحملها يوم الجمعة رجل أعمال مقرب من ترامب يُعرف باسم "رجل الوسادة"، أثارت مخاوف من مؤامرة لإعلان الأحكام العرفية وإلغاء الانتخابات.

نصت الأوراق على دعوة لفرض "قانون العصيان الآن نتيجة الاعتداء على ..." و "توضيح أن الصين- إيران" تعملان على تزوير الانتخابات وإثارة المشاكل. وحجب فنجان قهوة المزيد من التفاصيل

وأوضحت أن مصوراً لصحيفة "واشنطن بوست" التقط صوراً لحليف بارز لدونالد ترامب ومانح جمهوري وهو يدخل البيت الأبيض لرؤية الرئيس ومعه مجموعة من الأوراق التي يبدو أنها تشير إلى "الأحكام العرفية"، مما أثار تكهنات بأنه قبل أيام فقط من أداء الرئيس جو بايدن اليمين، فإن النقاشات الغامضة حول وقف التنصيب لم تنته بعد.

كاش باتيل

وقالت إن فكرة سعي ترامب، في هذه المرحلة المتأخرة، للبقاء في السلطة، قد تبدو ضعيفة، كما أن الزائر، مايك ليندل، هو شخصية هزلية يظهر في إعلانات لمنتجات خاصة بالنوم، لكن اللقطة المقرّبة للملاحظات التي كان يحملها ليندل، والتي التقطت بعدسة طويلة لمصور في "واشنطن بوست" تشير إلى "نقل كاش باتيل إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية".

هذه الملاحظة دقت ناقوس الخطر، ذلك أن باتيل، الموالي لترامب في البنتاغون، كان على وشك أن يصبح نائب مدير وكالة "السي آي إي" في أوائل ديسمبر (كانون الأول) .

كما نصت الأوراق على دعوة لفرض "قانون العصيان الآن نتيجة الاعتداء على ..." و "توضيح أن الصين- إيران" تعملان على تزوير الانتخابات وإثارة المشاكل. وحجب فنجان قهوة المزيد من التفاصيل.

المدافعون عن العزل كانوا محقين

وتلفت الصحيفة البريطانية إلى أن التهديد قد لا يبدو خطيراً بين يدي الرجل، وخصوصاً أن الاجتماع في البيت الأبيض كان قصيراً، لكن يبدو أنه يشير إلى أن أولئك الذين دافعوا عن عملية عزل سريعة كانوا محقين في تحذيرهم من أنه لا يمكن الوثوق بترامب في منصبه، وإن لأيام قليلة.

وصوت مجلس النواب يوم الأربعاء لصالح عزل ترامب، مما يجعله الرئيس الوحيد في تاريخ الولايات المتحدة الذي تمت مساءلته مرتين. وهو ينتظر الآن المحاكمة في مجلس الشيوخ التي قد تتم بعد خروجه من السلطة يوم الأربعاء.

تهديد بالاستقالة
وأفاد موقع "أكسيوس" مساء الجمعة أن ترامب خطط لتعيين باتيل نائباً لمدير "السي آي إي" مطلع ديسمبر(كانون الأول) . ولكن عندما أخبر مارك ميدوز، رئيس موظفي البيت الأبيض جينا هاسبل، مديرة الوكالة، عن خطط ترامب، هددت بالاستقالة.
T+ T T-