السبت 6 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

المدير السابق لـ"إف بي آي": أمريكا تواجه أياماً خطيرة

جيمس كومي وترامب (أرشيف)
جيمس كومي وترامب (أرشيف)
قال المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي بالولايات المتحدة "إف بي آي" جيمس كومي اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة تواجه أياماً "خطيرة" إزاء رحيل الرئيس الحالي، الجمهوري دونالد ترامب، الذي شبهه بـ "زعيم عصابة".

وقال كومي في مقابلة مع قناة (سكاي نيوز) البريطانية، "لم أر قط شخصاً بالغاً يحتاج إلى طمأنة أكثر من دونالد ترامب. لقد رأيت (هذا الوضع) فقط في أطفال تبلغ أعمارهم عامين أو ثلاثة أعوام". وتابع: "الطمأنة مثل الهواء (بالنسبة له). يحتاجه باستمرار وما يفعله يجعل الأيام السبعة المقبلة خطيرة للغاية في الولايات المتحدة، لأنه يشعر بأن الطمأنة تتسرب من بين أصابعه وبدون أدنى شك إنه يشعر بالخيانة من قبل من حوله".

وقبل تنصيب الديمقراطي جون بايدن الأربعاء المقبل كرئيس للولايات المتحدة، أكد المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي أقاله ترامب في عام 2017، أن الجمهوري هو "ديماغوجي شعبوي قادر على قول أي شيء في أي وقت لمحاولة لكسب دعم الشعب".

وأضاف: "هناك جانب لا يراه الناس عادة. هناك شيء ما يهدده يشعر به بشكل خاص وليس في الأماكن العامة. لقد لاحظت ذلك عندما كنت جالسا بالقرب منه. كان يذكرني باستمرار برئيس مافيا، لأنني التقيت بالعديد منهم وساهمت في وضعهم بالسجن".

ولدى سؤاله عن احتمال اندلاع أعمال شغب جديدة خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة، قال إنه "قلق" بهذا الخصوص. وشدد على أن "هناك مسلحين ومضطربين يعتقدون أن بلادهم تؤخذ منهم، وهذا يشكل تهديداً يجب على السلطات الأمريكية أن تتعامل معه بجدية تامة". 
T+ T T-