الجمعة 5 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

"مصدر" تقود مبادرة لدعم تطوير اقتصاد الهيدروجين الأخضر في أبوظبي

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" - إحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة، اليوم الإثنين، عن انضمامها إلى دائرة الطاقة في أبوظبي وشركة الاتحاد للطيران ومجموعة "لوفتهانزا" وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا وشركة "سيمنز" للطاقة وشركة "ماروبيني" في مبادرة تهدف إلى المساهمة في تطوير اقتصاد الهيدروجين الأخضر في أبوظبي.

وخلال مراسم افتراضية أقيمت أمس وقع ممثلو المؤسسات الشريكة في هذه المبادرة على مذكرة تفاهم قبيل انطلاق أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تنطلق اعماله افتراضيا اليوم ويستمر حتى 21 يناير (كانون الثاني) الجاري.

هدف المبادرة
وتهدف المبادرة إلى تأسيس مشروع محطة تجريبية في مدينة مصدر المدينة المستدامة الرائدة في أبوظبي لاستكشاف فرص تطوير الهيدروجين الأخضر والوقود المستدام وإنتاج الكيروسين من الكهرباء لأغراض النقل والشحن والطيران.

وستعمل "مصدر" و"سيمنز" و"ماروبيني" بشكل مشترك على تطوير البنية التحتية لتنفيذ المشروع التجريبي وستساهم كل من هذه الشركات في توفير التمويل المطلوب.

الشراكة الاستراتيجية
ويعتبر هذا المشروع الخطوة العملية الأولى في إطار الشراكة الاستراتيجية بين شركة مبادلة للاستثمار المالكة لمصدر وشركة سيمنز للطاقة بهدف التحول السريع نحو الهيدروجين الأخضر في أبوظبي.

وتندرج هذه الشراكة أيضا في إطار "تحالف أبوظبي للهيدروجين" الذي تم تشكيله بموجب مذكرة تفاهم بين "مبادلة" وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" والشركة القابضة ADQ ويهدف إلى تطوير اقتصاد الهيدروجين في دولة الإمارات.

عمق الشراكة
وقال وزير الدولة البرلماني في الوزارة الفيدرالية للشؤون الاقتصادية والطاقة في جمهورية ألمانيا الاتحادية توماس بريس: "يسعدني أن أشهد اتفاقيات التعاون هذه التي تؤكد عمق الشراكة الاستراتيجية بين دولتي ألمانيا والإمارات في مجال الهيدروجين ومما لاشك فيه أن هذه الاتفاقيات توفر إمكانات عظيمة للحد من البصمة الكربونية وتعزيز التعاون الاقتصادي بين بلدينا ومؤسساتنا الاقتصادية".

وأضاف: "تلك الاتفاقيات ليست فقط رائدة فيما يتعلق بأهدافها في إطار استراتيجيتنا للهيدروجين بل إنها تؤكد أيضا على قيم الشراكة الألمانية الإماراتية في قطاع الطاقة وهي الشراكة التي تدعمها الوزارة الفيدرالية للشؤون الاقتصادية والطاقة بشكل كبير فمنذ عام 2016 تم تعزيز التعاون في تقنيات وخدمات الطاقة التي تتسم بالاستدامة والكفاءة والمتجددة عبر التعاون الثنائي بين البلدين".

وقود أساسي
وقال الرئيس التنفيذي لـ "مصدر" محمد جميل الرمحي: "يمتلك الهيدروجين الأخضر إمكانات تؤهله لكي يصبح الوقود الأساسي لاقتصاد نظيف يراعي البيئة في المستقبل، كما أنه سيشكل عاملاً أساسياً في تغيير استراتيجيات إزالة الكربون في الوقت الذي يتطلع فيه العالم لتحقيق الأهداف المرتبطة بالمناخ وبناء مستقبل أكثر استدامة للجميع".

وأشار الرمحي إلى أن "مصدر" تعمل منذ أكثر من عقد من الزمان على استكشاف فرص إنتاج وتوليد الهيدروجين وتبدو الفرصة مواتية حاليا لتسريع جهود الاستثمار في هذه التقنية مؤكدا بأن دولة الإمارات بما تتمتع به من موارد طبيعية وشمسية وفيرة وبنية تحتية وخبرة في قطاع الطاقة يمكنها أن تكون مساهما رئيسيا في اقتصاد الهيدروجين العالمي".


T+ T T-