الثلاثاء 2 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

مطالبات بتمديد الإغلاق العام في لبنان بسبب كورونا

لبنانيان أمام مستشفى رفيق الحريري في بيروت (رويترز)
لبنانيان أمام مستشفى رفيق الحريري في بيروت (رويترز)
طالب أطباء ومسؤولون في القطاع الصحي في لبنان، بتمديد الإغلاق العام في البلاد، مع استمرار تدفّق المصابين الى المستشفيات وتسجيل أعداد إصابات ووفيات قياسية.

وبدأ لبنان فجر الخميس، إجراءات إغلاق عام أكثر تشدداً من سابقاتها تتضمن منع تجول على مدار الساعة لنحو أسبوعين، للحدّ من ارتفاع الإصابات ولتخفيف الضغط عن القطاع الطبي المنهك مع بلوغ غالبية المستشفيات طاقتها الاستيعابية القصوى.

وسجّل لبنان رسمياً حتى الآن نحو 256 ألف إصابة، بينها 1959 وفاة.

وقال الطبيب فراس أبيض، المدير العام لمستشفى رفيق الحريري الجامعي، الذي يقود جهود التصدي للوباء، في سلسلة تغريدات الثلاثاء: "ارتفاع معدل إيجابية الفحوصات بشكل مستمر إلى جانب الزيادة اليومية لأعداد المرضى في العناية المركزة يشيران إلى أن العدوى ليست تحت السيطرة".

وفتح استمرار ارتفاع الاصابات حتى الآن، باب النقاش على احتمال التمديد.

وشدّد أبيض على أنه "لا يمكن تخفيف اجراءات الإغلاق إذا كان الفيروس ينتشر من غير رادع في المجتمع".

وفي السياق ذاته، أكدت عضو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا بترا خوري، وجوب تمديد الاغلاق المشدد.

وقالت لوكالة فرانس برس: "نحتاج على الأقل إلى ثلاثة أسابيع من الإغلاق التام عوضاً عن 11 يوماً".

وأعلنت مستشفيات عدة خلال الأيام الأخيرة أنها تخطت طاقتها الاستيعابية، بينها مستشفى الجامعة الأمريكية، أحد أبرز المستشفيات الخاصة في البلاد، الذي  قال في بيان الجمعة: "نعجز عن تأمين أسرّة حتى لأخطر الحالات".

وقال نقيب المستشفيات الخاصة سليمان هارون لفرانس برس الثلاثاء: "بالتأكيد يجب تمديد الإغلاق، نحتاج إلى أربعة أسابيع على الأقل حتى نبدأ بمعاينة الأثر الإيجابي".


T+ T T-