السبت 6 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

الإرهاب.. جبان



ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الإرهاب إرادة الشعب العراقي، وسعيه إلى ترسيخ المؤسسات، لكن هذا البلد الصامد كان المنتصر دائماً، ولم تتمكن قوى الظلام من النيل من عزيمته وإصراره على بناء مؤسساته واستعداده لإجراء الانتخابات التشريعية التي تترافق عادة مع تصاعد وتيرة العنف في مشهد مكرر عن العام 2018، نفذه مجرمون لا يريدون الخير للعراق وأهله.

الإمارات أدانت بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقاً يؤمه العامة من مختلف الأعمار، وأوديا بحياة العشرات، وأصابا المئات، في مسعى من قوة الظلام لزعزعة الاستقرار، واستهداف الأمن المجتمعي في العراق الشقيق. مخالف من ارتكب هذا العمل الإجرامي كل القيم الإنسانية والدينية التي ترفض الإرهاب بأشكاله وأدواته وشخوصه ودوافعه أياً كانت.

إدانات عربية وعالمية واسعة، وتنديد من شخصيات ومنظمات دينية بالتفجير الإرهابي المزدوج، يعبّر عن رغبة عالمية إنسانية جادة بالتكاتف والتعاون لوقف الإرهاب، وتعزيز عوامل الأمن والاستقرار حتى تتخلص شعوب العالم والمنطقة من هذا الوباء الذي أثقل كاهلها، وتمضي في تحقيق طموحاتها بمنطقة آمنة خالية من النزاعات والتعصب والاقتتال.. منطقة تنعم بالاستقرار والازدهار والسلام.
T+ T T-