الأربعاء 3 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

"البديل الألماني" يقاضي الاستخبارات الداخلية

الاستخبارات الألمانية (أرشيف)
الاستخبارات الألمانية (أرشيف)
قالت متحدثة باسم المحكمة الإدارية في مدينة كولونيا الألمانية إن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي يقاضي هيئة حماية الدستور (وكالة الاستخبارات الداخلية) في ألمانيا، وسط تقارير تفيد بأن الدولة ستقرر الأسبوع المقبل ما إذا كانت ستضع الحزب تحت المراقبة.

وواجه الحزب، وهو أقوى قوة معارضة في ألمانيا في البرلمان الاتحادي (بوندستاغ)، اتهامات متكررة بعلاقته بمتطرفين يمينيين.

وقد لفتت أجزاء من حزب "البديل من أجل ألمانيا" - بما في ذلك مجموعة "فلوجل" (الجناح) المتطرفة وقسم الشباب في الحزب - انتباه المكتب الاتحادي لحماية الدستور.

ووضعت وكالة الاستخبارات الداخلية "فلوجل" تحت المراقبة الكاملة العام الماضي بعد أن قالت الوكالة إن أعضائها من المتطرفين اليمينيين.

وقالت المتحدثة باسم المحكمة اليوم الجمعة إن "الحزب تقدم الآن بدعويين قضائيتين وطلبين طارئين أمام المحكمة الإدارية في كولونيا، حيث يقع المكتب الاتحادي لحماية الدستور".

ويسعى الحزب إلى منع المخابرات الداخلية من إعلان وضع الحزب بالكامل تحت المراقبة أو نشر أي قرار من هذا القبيل، وتستند شكوتا الحزب من بين أمور أخرى إلى القواعد التي تنص على حق الأحزاب السياسية في المنافسة العادلة.

وقالت المتحدثة إن المحكمة ستعلن قرارها الأولي يوم الإثنين المقبل، ووفقاً لتقارير إعلامية ألمانية، تخطط الاستخبارات الداخلية لإعلان حزب "البديل من أجل ألمانيا" في حالة مراقبة الأسبوع المقبل، والتي قد تؤدي لاحقا إلى مراقبة كاملة، بما في ذلك استخدام المخبرين، إذا تأكدت شبهات التطرف.
T+ T T-