الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
موقع 24 الإخباري

"موهبة" تهنئ الإمارات بنجاح مهمة مسبار الأمل

الأمين العام لمؤسسة "موهبة" السعودية الدكتور سعود بن سعيد المتحمي (أرشيف)
الأمين العام لمؤسسة "موهبة" السعودية الدكتور سعود بن سعيد المتحمي (أرشيف)
وجه الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" في السعودية الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، خالص التهاني لقيادة دولة الإمارات بمناسبة نجاح وصول "مسبار الأمل" إلى مدار المريخ، مشيراً إلى رؤية وبعد نظر نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لبث الأمل في نفوس الشباب العربي، وبناء قدراتهم وصقل مواهبهم، وإمكانياتهم، وتحفيزهم للإسهام بكفاءة وفاعلية في تعزيز التقدم العلمي في أوطانهم، والمنطقة، والعالم.

وثمن في هذا الصدد، المبادرات الكريمة والمبتكرة مثل برنامج "نوابغ الفضاء العرب" التي تستجيب لتطلعات وطموحات النابغين، وقال إن هذا البرنامج مثل بصمة وإضافة إماراتية وعربية متميزة، لاحتضان ورعاية المواهب والمتميزين من النابغين من شباب وشابات الوطن العربي، وأصحاب القدرات الفائقة، والمواهب والكفاءات العلمية، لرفد القطاع الفضائي في المنطقة بخبراتهم وابتكاراتهم، وتعزيز توجه مجتمعاتهم وأوطانهم لبناء اقتصاد معرفي قائم على الابتكار.

وأضاف الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، أن "اختيار الطالبات السعوديات نوران اليوسف، وفاطمة العبدالله في مسار المواهب، وأسماء المسماري في مسار الدراسات العليا، ضمن 10 فائزين من أبرز المواهب والعقول العربية في علوم الفضاء من بين أكثر من 37 ألف طالب وطالبة على مستوى الوطن العربي، للانضمام إلى الدورة الأولى لبرنامج نوابغ الفضاء العرب، يمثل مصدر فخر للمملكة ووزارة التعليم ولمؤسسة (موهبة) التي احتضنتهم ورعتهم ضمن برامجها".

ولفت أمين عام "موهبة" إلى أهمية برنامج "نوابغ الفضاء العرب" وإسهامه في القريب العاجل في زيادة مساهمة الوطن العربي في مجال الفضاء، خاصةً بالاستثمار في هذا القطاع الحيوي، الذي بلغت قيمته التقديرية في 2017 نحو 383.5 مليار دولار، مثلت نسبة الأنشطة الفضائية التجارية منها أكثر من 75%، مشيراً إلى أن التوقعات تظهر ارتفاع القيمة المستقبلية للقطاع من 1.1 تريليون دولار إلى 2.7 تريليون دولار على مدار الأعوام الثلاثين المقبلة، وهي الأرقام التي تجعل الفضاء مشروعاً أكثر جاذبية خاصة فيما يتعلق بالاستثمار في العقول والثروة البشرية و رأس المال الفكري العربي.

وأشار إلى دور البرنامج في تعزيز وتمكين النوابغ العرب من شباب وشابات من لعب دور نشط وفعال في علوم وتكنولوجيا الفضاء والابتكار والاستكشاف، وهو ما يأتي في سياق تحقيق الهدف 11 من الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة التي أعلنتها الأمم المتحدة.
T+ T T-