الإثنين 8 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

"التجريد وفن الخط" أول معارض "اللوفر أبوظبي" في 2021

يفتتح متحف اللوفر أبوظبي غداً الأربعاء معرضه الأول لعام 2021 تحت عنوان "التجريد وفن الخط... نحو لغة عالمية"، والذي يستمر حتى 12 يونيو (حزيران) المقبل.

ويدعو المعرض زواره إلى تتبّع نشأة فن التجريد الحديث من خلال العلامات والرموز، وصولاً إلى مصدر إلهام الفنانين الذي يعود إلى فن الخط العربي والآسيوي، مسلطاً الضوء على الإلهام المشترك بين الثقافات.

ويضم المعرض أكثر من 80 عملاً فنّياً مُعاراً من 16 مؤسسة شريكة، و6 أعمال من مجموعة اللوفر أبوظبي الخاصة، وهي أعمال لبول كلي، ولي كراسنر، وأندريه ماسون، وجاكسون بولوك، وسي تومبلي، وفاسيلي كاندنسكي، وغيرهم من فناني القرن الـ20 الذين شعروا بالحاجة إلى إنشاء لغة عالمية جديدة مستمدين الإلهام من فن الخط.

ويسلّط المعرض الضوء على أعمال الفنانين العرب من القرنين الـ20 والـ21، مثل ضياء العزاوي، وأنور جلال شمزة، وغادة عامر، وشيرازه هوشياري، ومنى حاطوم، الذين استمدوا الإلهام من الأحرف وأشكالها، ليحرروا الكتابة من قالبها اللغوي البحت ويلبسوها حلّة فنّية جديدة.

ويشمل المعرض  أيضاً أعمالاً فنّية تركيبية لفنانَين معاصرَين، هما إل سيد وسانكي كينج، يكشفان من خلالها أن الفنانين اليوم ما زالوا في بحث عن أشكال بصرية جديدة لدمجها في فنهم استجابة للتغيرات المجتمعية الحالية.

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، محمد خليفة المبارك: "أشعر بالفخر والسرور لدخول قاعات اللوفر أبوظبي لزيارة معرضه العالمي الأول لهذا العام، فها هو المتحف يعود مجدداً ليقدّم قطعاً فنّية بارزة ضمن إطار متحفي مبتكر في هذا المعرض، وهي أعمال فنّية استثنائية لما ترويه من قصص الإلهام المتبادل بين الثقافات والتي يُعرض العديد منها للمرة الأولى في أبوظبي والمنطقة ككل".
T+ T T-