الإثنين 8 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

الولايات المتحدة تشيد بانسحاب الشركات من نورد ستريم 2

سفينة روسية تمد خط نورد ستريم بين روسيا وألمانيا (أرشيف)
سفينة روسية تمد خط نورد ستريم بين روسيا وألمانيا (أرشيف)
قالت الولايات المتحدة، أمس الإثنين، إنها لاحظت تزايداً في عدد الشركات الأوروبية المُنسحبة من مشروع خط أنبوب الغاز "نورد ستريم 2" بين روسيا وألمانيا، لكن منتقدي المشروع يحضون على تحرك أقوى.

وفي تقرير طلبه الكونغرس، أعلنت الخارجية الأمريكية أسم 18 شركة غالبيتها غربية، لن تفرض عليها عقوبات، حسبما أعلنت وزارة الخارجية ومشرعون.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس للصحافيين إن الشركات "بذلت جهودا صادقة لإنهاء أنشطة متعلقة بنورد ستريم 2".

وأضاف "هذا يظهر أن أهداف المشرعين وخطواتنا لها تأثير جيد" في إشارة إلى معارضة الحزبين للمشروع العائد إلى عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وكشف شركة واحدة ستكون عرضة للعقوبات الأمريكية، هي شركة التونا الروسية كي في تي-روس، والتي قال إنها شاركت في مد أنابيب لنورد ستريم 2.

وتمسك بايدن بانتقاد المشروع قائلا إنه يقوي روسيا ويضعف نفوذ دول ضعيفة مثل أوكرانيا. لكن إدارة بايدن تعهدت أيضا اتباع نهج أكثر تعاونا مع قوى أوروبية من بينها ألمانيا، تقول إن المشروع حيوي لإمداداتها من الطاقة رغم المخاوف من روسيا.

وقال برايس: "عندما يتعلق الأمر بحلفائنا وشركائنا، من المنصف القول إنهم لن يفاجأوا بأي خطوة نتخذها".
T+ T T-