الثلاثاء 2 مارس 2021
موقع 24 الإخباري

مقتل 10 أشخاص بقصف لبوكو حرام

مسلحون من جماعة بوكوحرام (أرشيف)
مسلحون من جماعة بوكوحرام (أرشيف)
قتل 10 أشخاص وأصيب 21 بجروح بعد استهداف جهاديي بوكو حرام مدينة مايدوغوري المضطربة بقذائف هاون، وفق ما أفادت ميليشيات محلية وسكان.

وأطلق المتمردون المتطرفون وابلين من القذائف على المدينة أصابت حيي أدامكولو وغوانغ المكتظين.

وأفاد باباكورا كولو زعيم ميليشيا موالية للجيش: "لدينا ستة قتلى في ادامكولو وأربعة في غوانغي سقطوا في انفجار قذائف الهاون".

وأضاف "أطلق ارهابيو بوكو حرام القذائف من كاليري عند أطراف المدينة".

وقال عمر آري الذي ينتمي أيضاً إلى إحدى الميليشيات إن "ما لا يقل عن 16 شخصاً أصيبوا بجروح في غوانغي وخمسة في أدامكولو، مؤكداً حصيلة القتلى نفسها".

وأفاد اسماعيل إبراهيم وهو شاهد عيان أن الجهاديين اجتازوا التحصينات حول مايدوغوري باتجاه كاليري، ما أدى إلى تدافع السكان بحثاً عن أماكن آمنة وسط إطلاق متقطع للنار.

وأضاف "لحسن الحظ لم يصب أحد، وبعد إطلاق النار لدقائق أخرى غادروا باتجاه بوبوشي".

وقال إبراهيم إن "المسلحين عبروا من منطقة بابوشي التي تعد معقلاً للجماعة المتشددة".

وعادة ما ينفذ مقاتلو بوكو حرام عمليات توغل مستخدمين الرشاشات الثقيلة والقذائف الصاروخية والانتحاريين بهدف السيطرة على العاصمة الأقليمية مايدوغوري، لكنهم يصطدمون بالجيش النيجيري الذي يصدهم.

وفي فبراير(شباط) الماضي، أطلقت بوكو حرام زخات من القذائف الصاروخية على المدينة أسفرت عن جرح عدة أشخاص.

وأسفر الصراع المستمر منذ 10 سنوات في شمال شرق نيجيريا عن مقتل 36 ألف شخص وتشريد نحو مليونين من منازلهم، وفقاً للأمم المتحدة.

وانتشر العنف إلى دول النيجر وتشاد والكاميرون المجاورة، ما دفع هذه الدول إلى تشكيل تحالف عسكري لمحاربة الجماعات الإرهابية.
T+ T T-