الأحد 11 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

دراسة: نصف سكان ألمانيا معرضون لخطر الإصابة بمسار خطير من كورونا

انتهت دراسة لمعهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات إلى أن أكثر من نصف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاماً في ألمانيا معرضون للإصابة بمسار خطير لمرض كورونا، بسبب ارتفاع المعدل العمري وبسبب التاريخ المرضي لقطاع كبير من المجتمع الألماني.

ورأى باحثو المعهد خطراً متزايداً يواجه هذه الشريحة التي تضم 63.5 مليون شخص منهم 21.6 مليون شخص تم تصنيفها كمجموعة عالية الخطورة.

ونشر المعهد نتائج دراسته اليوم الأربعاء.

واعتبر الباحثون أن خطر تعرض الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً أو الذين لهم تاريخ مرضي (مثل داء السكري ومشاكل الكلى المزمنة وأشد أشكال السمنة)، لمسار خطير لمرض كورونا، مرتفع بقوة.

ورأت الدراسة أن هناك خطراً مرتفعاً للأشخاص الذين يعانون أمراضاً أخرى (من بينها ارتفاع ضغط الدم والربو والنوبات القلبية والسكتة الدماغية أو المضاعفات الأخرى).

ونوهت الدراسة إلى أهمية تقديم المساعدة لهؤلاء في الحياة اليومية، كما رأى الباحثون أن الشيخوخة تعتبر هي عامل الخطر الرئيسي في الوقت الراهن.

وبحسب الدراسة، فإن المخاطر موزعة بشكل غير متساو" حيث إن معظم الأشخاص الذين يواجهون خطرا مرتفعا يعيشون في ولاية زارلاند/غربي ألمانيا/ وفي الولايات الشرقية".

ولفتت النتائج إلى أن نسب الأشخاص المعرضين للمخاطر والمخاطر الشديدة بين أصحاب المستوى التعليم المتدني أكبر منها بين أصحاب المؤهلات المتوسطة والعليا.

واستند تحليل المعهد إلى دراسة شملت إجراء محادثات هاتفية مع نحو 23 ألف شخص ناطق بالألمانية تزيد أعمارهم عن 15 عاماً في الفترة بين أبريل (نيسان) 2019 حتى أكتوبر (تشرين الأول) 2020.

T+ T T-