الأحد 11 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

مسلحون يهاجمون القوات السورية بدرعا

(أرشيف)
(أرشيف)
رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، استهداف عدة حواجز ونقاط عسكرية تابعة لقوات النظام وأجهزتها الأمنية في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، من قبل مسلحين مجهولين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

على صعيد مصل حاول مجهولون اغتيال شخص يعمل كسائق بين سوريا ولبنان، وذلك بإطلاق النار عليه في بلدة غصم بريف درعا الشرقي، إلا أن المحاولة باءت بالفشل.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فقد بلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا والجنوب السوري بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو(حزيران) 2019 حتى يومنا هذا 937 هجمة واغتيال.

ووصل عدد الذين القتلى إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 606 بينهم 172 مدنيً ً و270 من قوات الجيش السوري والموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و114 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا "تسويات ومصالحات"، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و23 من المليشيات السورية التابعة لحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 25 مما يُعرف بـ"الفيلق الخامس".
T+ T T-