السبت 10 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

استمرار الاحتجاجات في بلوشستان..وولي عهد إيران السابق يندد بجرائم الملالي

جانب من احتجاجات الإيرانيين (إيران إينترنشنال)
جانب من احتجاجات الإيرانيين (إيران إينترنشنال)
واصل المتظاهرون احتجاجاتهم في مدينة بوشستان الإيرانية لليوم الخامس على التوالي، حيث لجأت السلطات الإيرانية لقطع الإنترنت بالتزامن مع الاحتجاجات، وأكد نجل الشاه السابق، رضا بهلوي، أن الديكتاتورية التي تحكم إيران تحاول إخفاء جرائمها بحق المواطنين عبر قطع الإنترنت.

ونقل موقع "إيران اينترنشنال" المعارض عن منظمة "نت بلاكز"الدولية لمراقبة الإنترنت، اليوم الأحد، حدوث انقطاع وخلل كبير في شبكة الإنترنت الإيرانية، مؤكدة أن الحادث وقع بعد عدة أيام من الخلل في الإنترنت خلال الاحتجاجات، في بلوشستان جنوب شرقي إيران، وأضافت أن انقطاع وخلل الإنترنت في إيران ما زال مستمراً.

وفي الوقت نفسه، قال ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي، إن مسؤولي النظام الإيراني يحاولون عبر قطع الإنترنت في بلوشستان، "إخفاء جرائمهم ضد الشعب"، وكتب في صفحته على "تويتر": "بالتزامن مع المقاومة الشجاعة لمواطنينا في بلوشستان ضد النظام، تحاول الديكتاتورية الحاكمة في إيران إخفاء جرائمها بحق الشعب".

كما دعا نجل شاه إيران السابق المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات لمنح الشعب الإيراني حرية الوصول إلى الإنترنت، مؤكداً أن "المجتمع الدولي يجب أن يساعد الشعب الإيراني في الوصول إلى الإنترنت بحرية".

وقد أفادت مصادر محلية، وكذلك حملة النشطاء البلوش، بأنه خلال احتجاجات أمس السبت في إيرانشهر، فتحت الشرطة النار على المتظاهرين، مما أدى إلى إصابة شخص واحد على الأقل. وبحسب التقرير نفسه، بالإضافة إلى إصابة متظاهر، قام عناصر الأمن أيضًا باعتقال 4 متظاهرين آخرين في إيرانشهر ونقلوهم إلى مكان مجهول.

وذكرت التقارير أن القوات الخاصة اعتقلت 3 متظاهرين على الأقل في منطقة شورو في زاهدان.

وتشير التقارير الواردة من مصادر محلية ومقاطع الفيديو المنشورة إلى أنه بالإضافة إلى نشر وحدة خاصة؛ انتشرت قوات سلمان بلوشستان للحرس الثوري في شوارع وأزقة المدن المحتجة في المحافظة، بما في ذلك زاهدان وإيرانشهر وسراوان.
T+ T T-