السبت 10 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

تشيكيا تتجه نحو اللقاح الروسي

جرعة من اللقاح الروسي سبوتنيك (أرشيف)
جرعة من اللقاح الروسي سبوتنيك (أرشيف)
أعلن رئيس جمهورية تشيكيا المتضررة بشدة من جراء جائحة "كوفيد-19" اليوم الأحد، أن بلاده طلبت لقاح "سبوتنيك-في" الروسي المضاد لكورونا لتعويض تأخير اللقاحات التي يشتريها الاتحاد الأوروبي، كما تدرس اعتماد اللقاح الصيني "سينوفارم".

ويتصدر البلد عضو الاتحاد الأوروبي دول العالم في معدل الإصابات الجديدة لكل 100 ألف شخص خلال الاسبوعين الماضيين.

ولا تزال عملية التلقيح بالبلاد أبطأ من المتوقع مع إعطاء 650 ألف لقاح فقط منذ ديسمبر (كانون الأول) في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 10.7 مليون نسمة. وهو أمر يرجعه سياسيون تشيكيون لبطء شراء الاتحاد الأوروبي للقاحات.

وأفاد الرئيس التشيكي ميلوس زيمان تلفزيون بريما "بعد التشاور مع رئيس الوزراء، أرسلت خطابا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لطلب توريد لقاح سبوتنيك".

وتابع الزعيم الداعم لروسيا والصين "المعلومات الواردة من السفارة الروسية تشير إلى أن (اللقاح) قد يصل خلال الأيام القليلة المقبلة".

وتابع أنه لا يمانع إذا استخدمت بلاده اللقاح الصيني سينوفارم مشيراً إلى أن "اللقاح لا أيديولوجية له".

ولم يحصل لقاح سبوتنيك وكذلك سينوفارم على موافقة وكالة الأدوية الأوروبية، خلافاً للقاحات "فايزر/بايونتيك وموديرنا وأسترازينيكا/أكسفورد" التي تستخدمهم تشيكيا راهناً.

لكن زيمان ورئيس الوزراء أندريه بابيس قالا إنهما لن ينتظرا موافقة وكالة الأدوية الأوروبية.
وقال بابيس الذي زار المجر وصربيا في وقت سابق من الشهر الجاري لتلقي معلومات أكثر عن اللقاحين "كل ما نحتاج إليه هو موافقة هيئة مراقبة العقاقير" التشيكية.

وتابع أنّ "65 بلداً في العالم طلبوا اللقاح الروسي من بينهم 6 دول في الاتحاد الاوروبي، لذا لماذا نقول (إنه مروع)".

وتابع الملياردير الشعبوي الذي تلقى هو وزيمان لقاح "فايزر/بايونتيك": "صدقوني حين أقول إن دول الاتحاد الأوروبي ستطلب سبوتنيك خلال الأشهر القليلة المقبلة".
T+ T T-