الثلاثاء 13 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

بايدن يلتقي نظيره المكسيكي لبحث قضيتي الهجرة وكورونا

الرئيس الأمريكي جو بايدن  (أرشيف)
الرئيس الأمريكي جو بايدن (أرشيف)
في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن للقاء نظيره المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، كررت الإدارة الأمريكية عزمها التعاون مع جارتها المكسيك بشأن قضايا مثل الهجرة والأمن والاستجابة لجائحة كورونا، لكنها لم تصل إلى حد التعهد بتقديم لقاح لكوفيد-19.

وقالت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض جين ساكي، إن الرئيس لا يخطط لمشاركة جزء من إمدادات لقاح فيروس كورونا الأمريكي مع المكسيك.

وأضافت بساكي "لقد أوضح الرئيس أنه يركز على ضمان إتاحة اللقاحات لكل أمريكي، هذا هو تركيزنا".

وفي بيان صدر قبل الاجتماع مع الرئيس لوبيز أوبرادور، قال البيت الأبيض إنه من مصلحة الأمن القومي للبلدين مكافحة فيروس كورونا، ومواصلة تعديل سياسات السفر على الحدود وفقاً لحالة الصحة العامة.

وستكون سياسة الهجرة والتعامل مع المهاجرين على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة موضوعاً رئيسياً خلال اجتماع اليوم، والذي سيحضره وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس.

وخلال مؤتمر صحافي الإثنين، قال مايوركاس إن الولايات المتحدة تعمل على إعادة بناء نظام الهجرة الأمريكي بالكامل من الأساس.

وأشار إلى أن الإدارة تركز بشكل خاص على لم شمل القصر غير المصحوبين بذويهم مع أفراد أسرهم، سواء في الولايات المتحدة أو في بلدهم الأصلي، ولن تقوم بترحيل الأطفال إلى المكسيك.

ومن جانبه، قال الرئيس المكسيكي لوبيز أوبرادور، إنه سيتحدث مع نظيره الأمريكي في اجتماع افتراضي حول التعاون بشأن قضايا مهمة مثل اللقاحات ضد فيروس الكورونا.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن أوبرادور قوله في مؤتمر صحافي، إنه سيتحدث مع بايدن بشأن الهجرة والاتفاق التجاري بين المكسيك وكندا والولايات المتحدة وقضايا المناخ.

وأضاف الرئيس المكسيكي أن بايدن يحترم السيادة المكسيكية، مثلما كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.


T+ T T-