الثلاثاء 13 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

العليا الإسرائيلية تلغي شطب مرشحة عربية عن حزب العمل للانتخابات

المرشحة عن حزب العمل الإسرائيلي ابتسام مراعنة (أرشيف)
المرشحة عن حزب العمل الإسرائيلي ابتسام مراعنة (أرشيف)
قضت المحكمة العليا أول أمس الأحد بحق المرشحة عن حزب العمل ابتسام مراعنة، في خوض الانتخابات المقبلة، وألغت قرار لجنة الانتخابات المركزية بمنع ترشحها بسبب تصريحات سابقة وصفت بالمناهضة للصهيونية.

وحسب صحيفة تايمز أوف إسرائيل، صوت القضاة بأغلبية 8 أصوات مقابل 1 لصالح سماح مراعنة بالترشح، مع معارضة قاضٍ وحيد. 

وقال القضاة في الحكم: "قررت المحكمة أنه رغم أن تعليقات مراعنة كما وردت في طلب شطبها مُشينة، لكن لم تقدم أدلة كافية كماً أو نوعاً تبرر استبعاد مراعنة لأي سبب من الأسباب التي يستند إليها قرار لجنة الانتخابات المركزية".

وأشادت مراعنة بقرار المحكمة، وقالت على فيس بوك: "دعونا نعمل من أجل الديمقراطية، والنساء، والتعاون اليهودي العربي، وحقوق الإنسان، دون التمييز بين الجنس أو الجنسية أو الميول الجنسية".

ويكر أن المراعنة منعت من الترشح بعد التماس لشطبها من حزب "عوتسما يهوديت" اليميني المتطرف، الذي يخوض الانتخابات ضمن قائمة الصهيونية المتدينة في انتخابات 23 مارس(أذار) المقبل.

وهاجم رئيس "عوتسما يهوديت" إيتمار بن غفير، قرار المحكمة وقال في بيان بالفيديو: "المحكمة تثبت مرة أخرى أنها غير قادرة على استبعاد مؤيد للإرهاب".

وسبق للمحكمة أن ألغت قرارات أخرى للجنة الانتخابات المركزية بشطب مرشحين، آخرها حكماً ضد حظر ترشح عضو الكنيست عن القائمة المشتركة هبة يزبك، الذي استند إلى مشاركتها منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي بدا أنها تشيد بمنفذي هجمات في إسرائيل.

ووفقاً لـ "قانون الأساس: الكنيست"، يمكن شطب أي قائمة أو مرشحين إذا كانت أهدافهم أو أفعالهم،  بشكل صريح أو ضمني، تنفي وجود دولة إسرائيل دولة يهودية وديمقراطية، أو تحرض على العنصرية، أو تدعم النضال المسلح من قبل دولة معادية أو منظمة إرهابية.
T+ T T-