السبت 10 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

إيران تحذر من إدانتها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي (أرشيف)
المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي (أرشيف)
كررت إيران اليوم الثلاثاء التحذير من صدور قرار ضدها في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكدة في الوقت ذاته التزامها بالدبلوماسية لحل التباين حول الملف النووي.

وعرضت الدول الأوروبية الثلاث المنضوية ضمن الاتفاق النووي المبرم مع طهران، هذا الأسبوع على مجلس حكام الوكالة، مشروع قرار تعرب فيه عن "قلقها البالغ" من تعليق إيران بعض عمليات التفتيش، وتدعوها الى "الاستئناف الفوري" لكل برامج التفتيش المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

وقلصت إيران عمليات التفتيش في الأسبوع الماضي، بعد رفض الولايات المتحدة رفع العقوبات التي فرضتها عليها منذ 2018، بعد قرار واشنطن الانسحاب الأحادي من الاتفاق.

وحذر المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي في مؤتمر صحافي اليوم، قائلاً: "الخطوات التي تعاكس توقعاتنا ستكون لها نتائج عكسية على المسارات الدبلوماسية وقد تغلق سريعاً نوافذ الفرص"، مشدداً على أن إيران "تتوقع من كل الأطراف التصرف بعقلانية وحذر، نحن لا نزال ملتزمين بالدبلوماسية".

وقالت إيران في مذكرة غير رسمية إلى الدول الأعضاء في الوكالة، إن القرار قد يدفع الى "وضع حد" للاتفاق الموقت مع غروسي.

ووفق مصادر دبلوماسية في العاصمة النمساوية، سيطرح مشروع القرار الأوروبي المدعوم من الولايات المتحدة، على التصويت الجمعة المقبل، غير أنه لا يحظى بإجماع الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي، وفي طليعتها روسيا والصين.

وحذرت موسكو من "إجراءات متخبطة وغير مسؤولة يمكن أن تقوض احتمالات العودة بشكل كامل للاتفاق في المستقبل القريب"، وفق تغريدة السفير الروسي ميخائيل أوليانوف في تغريدة.

ورفضت إيران الأحد اقتراحاً أوروبياً لعقد اجتماع بمشاركة الولايات المتحدة لبحث سبل إحياء الاتفاق النووي، معتبرة أن الوقت "غير مناسب" في ظل تأخر إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن  في  رفع العقوبات.



T+ T T-