الأحد 11 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

إماراتية تطلق أول نادٍ للصناعات الإبداعية لدعم رواد الأعمال

أعلنت الأكاديمية الإماراتية في مجال التكنولوجيا والابتكار، الدكتورة أمل إبراهيم آل علي، عن انطلاق أعمال أول نادٍ دولي للصناعات الإبداعية من نوعه لدعم صناعة الإبداع والابتكار، وتوفير منصات وفرص لأصحاب المشاريع الابتكارية والإبداعية، إيماناً منها أن الاقتصاد المعاصر بحاجة إلى استقطاب وصقل مهارات المبدعين من أجل الاستجابة للمتغيرات التكنولوجية، والاجتماعية، والاقتصادية، والتحديات الحديثة التي تواجه المجتمعات.

وأشارت الرئيسة المؤسسة للنادي الدكتورة أمل آل علي عبر 24، إلى أن فكرة النادي تعتمد على احتضان المشاريع الإبداعية لتحويلها لأفكار تجارية تدر الأرباح بما يعزز تحويل الاقتصاد المحلي إلى اقتصاد مبتكر وابداعي، وأن مفهوم الصناعات الإبداعية عالمي جديد يشمل العديد من المهن والحرف والصناعات التي تعتمد في أساسها على الإبداع والابتكار.

وقالت: "نمو الاقتصاد المعرفي يعتمد على مشاركة كافة مكونات وفئات المجتمع على عكس الاقتصادات القديمة، وكلما كانت الشراكة أوسع كلما زاد حجم المعارف وتطورت المنظومة الاقتصادية، وفي النادي الدولي للصناعات الإبداعية نسعى لإيجاد حاضنات داعمة ومعززة للأفكار الإبداعية والابتكارية، كما نسعى لأن نكون منصة تشاركية تساعد المبتكرين والمبدعين في جميع المجالات، عملنا دعم رواد الأعمال والمشاريع الناشئة عبر حاضنات أعمال متطورة تساهم في تطوير الأفكار الابتكارية".

وأضافت: "أهداف النادي تتمثل في نشر الثقافة الريادية ومفاهيمها لمساعدة رواد الأعمال على تطوير أفكارهم وتنمية مهاراتهم العملية والإدارية، وتطوير روح الاستثمار بداخلهم والتسويق الفعال للشركات الناشئة، كما سيركز على ضم عدد من الصناعات الإبداعية أبرزها في مجال التراث كالحرف اليدوية، والاتصال الذي يشمل النشر، والتسويق، والعلاقات العامة، والتواصل الاجتماعي، وبرمجيات الأجهزة ممثلة في تطبيقات الهاتف والحاسوب، والروبوتات والواقع الافتراضي إلى جانب الفنون الجميلة والتصميم".
T+ T T-