الثلاثاء 13 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

بالفيديو| نيوريوك تنادي..."أوقفوا أردوغان"

أثارت حملة إعلانية في نيويورك بعنوان "أوقفوا أردوغان" فزع النظام التركي خاصة أنها تسبق قمة أوروبية من المنتظر أن يناقش فيها قادة الاتحاد الأوروبي مراجعة العلاقات مع تركيا، وقمة أخرى لحلف شمال الأطلسي والتي من المقرر أيضاً أن تناقش السلوك التركي العدواني.

ونقل موقع "أحوال التركية"، أن الحملة التي تزعج أنقرة تتزامن مع توتر بينها وبين واشنطن قد يفضي فإلى فرض عقوبات قاسية أخرى على تركيا بسبب صفقة صواريخ أس 400 الدفاعية الروسية.

وفي دلالة واضحة على الفزع، سارعت النيابة العامة التركية إلى فتح تحقيق قالت إنه لمعرفة الذين  "يقفون وراء حملة إعلانات معادية لتركيا على لوحات في مدينة نيويورك الأمريكية".



وانتشرت الإعلانات في أكثر شوارع نيويورك ازدحاماً، وحملت إلى جانب "أوقفوا أردوغان"، شعارات "أوقفوا الجرائم ضد النساء في تركيا" أو  "5 آلاف امرأة و780 رضيعاً سجناء سياسيون في تركيا".

وتسببت الحملة المفاجئة في نيويورك في إزعاج كبير للرئيس التركي ونظامه المتهم بانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، وللحريات العامة والفردية، ولحرية التعبير، ما دفعه إلى محاولة صرف الأنظار عنه بالدعوة إلى وضع دستور جديد، يسمح حسب السلطات التركية، بتوسيع هامش الحريات ووضع حقوق الإنسان واحترام حرية التعبير.



وسارع النظام عبر الصحف الموالية له مثل صحيفة "صباح"، إلى تحريك نظرية المؤامرة، واتهمت الصحيفة، منظمي الحملة بمحاولة تشويه صورة الرئيس أردوغان، واتهمت فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في 2016، وأنصاره بتنظيم الحملة المعادية لأردوغان.

وفي سياق حملته على معارضي أردوغان قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم، عمر جليك إن  منظمة غولن "شبكة الغدر المعادية لتركيا ورئيسها أردوغان" هي التي تقف وراء الحملة، مضيفا أنها لا تختلف عن حزب العمال الكردستاني وأنهما وجهان لعملة واحدة.








T+ T T-