الخميس 22 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

صدامات بين محتجين والشرطة بعد ضرب مخالف لتدابير الإغلاق

شرطي يوناني يُثبت محتجاً أرضاً (أرشيف)
شرطي يوناني يُثبت محتجاً أرضاً (أرشيف)
وقعت صدامات ليل أمس الأحد بين الشرطة ومتظاهرين في أثينا، بعدما انتشر تسجيل مصور يظهر شرطياً يضرب شاباً لدى مرور دورية لمراقبة الالتزام بتدابير الإغلاق.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل لتفريق حوالي 500 شخص تجمعوا في ساحة نيا سميرني في ضاحية في جنوب أثينا، للاحتجاج على الحادثة. 

وأظهرت تسجيلات الشرطي وهو يضرب الشاب بقوة بعصا في الساحة التي تعد موقعاً للتجمّعات العائلية، وسمع صوت الشاب وهو يصرخ "أتألّم"، بينما أعرب الموجودون في المكان عن غضبهم من تصرّف الشرطي بهذه الطريقة أمام أطفالهم.

وأفادت الشرطة بأنها أرسلت الدورية على متن دراجات نارية إلى الساحة للتفتيش والتأكد من تطبيق الإجراءات لمنع تفشي فيروس كورونا والحد من انتشاره، وأشارت القوة إلى شكاوى عديدة من خرق السكان قواعد احتواء كوفيد.

وذكرت الشرطة أنها تعرّضت لهجوم 30 شخص أثناء مرور الدورية، ما أدى إلى إصابة عنصرين، وأوقف 11 شخصاً خلال العملية، وأوضحت في بيان أنها ستفتح تحقيقاً داخلياً مع الشرطي الذي صور وهو يضرب المدني.

وأثارت الحادثة غضب السياسيين المعارضين الذين نددوا بعنف الشرطة، وقال رئيس الوزراء اليساري السابق أليكسيس تسيبراس، إن "في البلد حكومة فقدت السيطرة تماماً على الوباء ولا تعرف إلا استخدام القوة".

وأعلنت السلطات اليونانية أمس 1142 إصابة جديدة بالفيروس و53 وفاة، في وقت تقترب وحدات العناية المركّزة في مستشفيات أثينا من بلوغ كامل طاقتها الاستيعابية.
T+ T T-