السبت 10 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

قاض برازيلي يسمح للرئيس السابق لولا بالترشح للانتخابات في 2022

الرئيس البرازيلي السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا (أرشيف)
الرئيس البرازيلي السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا (أرشيف)
بات بإمكان الرئيس البرازيلي السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا مواجهة الرئيس جايير بولسونارو في الانتخابات الرئاسية بعدما ألغى قاض في المحكمة العليا إدانته بتهم الفساد وأعاد له حقوقه السياسية.

وكان للقرار وقع كبير وأعاد هذه الشخصية البارزة في الأوساط اليسارية البرازيلية إلى الساحة السياسية في البلاد التي تعاني من استقطاب كبير بعد عامين من تولي الرئيس اليميني جايير بلوسورانو السلطة.

ورأى القاضي إدسون فاشين أن محكمة كوريتيبا، التي حكمت على لولا في أربع قضايا "غير مخولة" بالبت في هذه الملفات.

وبات النظر في هذه القضايا من صلاحية محكمة فدرالية في برازيليا.

وفي انتظار صدور الأحكام، استعاد الرئيس اليساري السابق بين 2003 و 2010، حقوقه السياسية ويمكنه الترشح لولاية ثالثة.

لكن المدعي العام البرازيلي يمكنه أن يقدم التماساً أمام المحكمة العليا المجتمعة في جلسة عامة.

وجاء في تغريدة على حساب حزب العمال الذي أسسه لولا في 1980 "لولا بريء".

ولم يدل لولا بأي تصريح.

وأمضى لولا 75 عاماً، عاماً ونصف العام في السجن بعد إدانته بالفساد، بين أبريل (نيسان) 2018 ونوفمبر (تشرين الثاني) 2019 وأفرج عنه بقرار بالاجماع للمحكمة العليا لكنه مُنع من الترشح للانتخابات.

وبعد مرور سنتين ونصف السنة، يبدو لولا الوحيد القادر على هزيمة الرئيس اليميني جايير بولسونارو في الانتخابات المقبلة في 2022. إذ أبدى 50% من المستطلعة آراؤهم استعدادهم للتصويت له في مقابل 44% للرئيس الحالي.

T+ T T-