الثلاثاء 13 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

مستهلكون: المنافسة بين التسوق الإلكتروني والتقليدي تدعم عروض رمضان

صورة تعبيرية (أرشيف)
صورة تعبيرية (أرشيف)
أكد مستهلكون في دولة الإمارات، أن التخفيضات الرمضانية لهذا العام أقرب إلى الحقيقة والواقع في ظل المنافسة الشرسة التي تشهدها منافذ البيع الكبرى في الإمارات مع التجارة الإلكترونية، التي بدأت حصتها السوقية المرتبطة بالسلع الغذائية والاستهلاكية تصبح الأكثر طلباً خلال الموسم الرمضاني.

وأشار المستهلكون عبر 24، إلى أن كثر أصبحوا يفضلون التسوق الإلكتروني في ظل العروض المجزية التي يحصلون عليها، وانخفاض الأسعار مقارنة بمنافذ البيع، واتساع شريحة مستخدمي تطبيقات الشراء الإلكتروني، وسهولة استخدامها، إلى جانب التوسع في هذا النشاط بشكل ملفت منذ بداية جائحة "كوفيد 19"، وتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشارها.

منافس حقيقي
بدوره أكد المواطن وليد الشحي، أن التسوق الإلكتروني للسلع الغذائية والاستهلاكية أصبح منافساً حقيقياً للتسوق التقليدي، ما حذا بمنافذ البيع إلى إعادة النظر في حقيقة العروض المقدمة من قبلهم خلال شهر رمضان المبارك، ليكونوا منافساً حقيقياً لا متفرجاً فقط، حيث إن المستهلك أصبح أكثر وعياً من ذي قبل، وقادر على التمييز بين العروض الحقيقية والوهمية.

ودعا الشحي، الجهات المختصة في الدولة، إلى ضرورة تعزيز عمليات المراقبة والتفتيش خلال الموسم الرمضاني، من خلال المتابعة والمراقبة اليومية، وتنظيم حملات تفتيشية منتظمة ومفاجئة ضمن أطر تعزيز الرقابة وضمان حماية المستهلك، وتغليظ العقوبة على المخالفين ليكونوا عبرة لغيرهم.

عروض مغرية
من جانبها، قالت فدوى عبرالرحمن العمري: "يفضل الكثير من المستهلكين استخدام المنصات الإلكترونية للشراء، حيث تعتبر حالياً بديلاً مناسباً للاستفادة من بعض العروض السعرية، أو سرعة الحصول على السلعة دون عناء الانتقال إلى المتاجر الفعلية، وهو الأمر الذي دفع منافذ البيع إلى تقديم عروض مغرية لجذب المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك، إلى جانب قيام كثير من منافذ البيع التقليدية بالتوسع في النشاط الإلكتروني وتطوير منصاتهم الرقمية، بما يعزز قدرتهم على البيع الإلكتروني ومواكبة متغيرات السوق".

طرح عروض مبكرة
ويرى منذر أحمد أن المنافسة بين التسوق الإلكتروني والتقليدي ساهمت في طرح عروض التخفيضات بشكل مبكر، قبل شهر رمضان بوقت أطول مقارنة بالمواسم السابقة، لافتاً إلى أن ذلك يساهم في استقطاب أكبر قدر من المستهلكين، وإتاحة الفرصة للمتسوّقين لشراء احتياجاتهم مبكراً، وتجنب حدوث ازدحام في منافذ البيع.

مستويات متميزة
يذكر أن الدراسة المشتركة التي أجرتها اقتصادية دبي وشركة فيزا العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية تحت عنوان "مشهد التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة 2020"، توقعت إقبال قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات على مستويات متميزة من النمو المتواصل خلال الفترة المقبلة، تزامناً مع التوجه المتزايد بين المستهلكين على خيارات الدفع الإلكترونية، وإدراك التجار لضرورة تعزيز حضورهم الإلكتروني خلال جائحة فيروس كورونا.
T+ T T-