الإثنين 12 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

والد روضة المعيني: الحكم أراح صدورنا ولم نفقد الأمل في العلاج

عبد الله راشد المعيني
عبد الله راشد المعيني
أثنى والد الشابة الإماراتية روضة، ضحية الخطأ الطبي، عبد الله راشد المعيني، على نزاهة القضاء في دولة الإمارات، وشكر الهيئة القضائية التي نظرت في القضية على مجهودها الكبير في الفترة الماضية، ونزاهتها وشفافيتها.

جاء ذلك بعد حُكم محكمة دبي المدنية، ضد المتهمين في قضية ابنته، والتي قضت بموجبه بدفع تعويض مالي قدره 10 ملايين درهم تعويضاً لروضة على الضرر الذي تسببوا به.

تقديم الرعاية
وقال عبد الله راشد المعيني في تصريح خاص لـ24: "الحكم أراح صدورنا، فبهذا القرار سنتمكن من مواصلة تقديم الرعاية الصحية المطلوبة لروضة إلى حين تعافيها بإذن الله".

وأضاف:" الوضع الصحي لروضة سيء ولا تحسن يذكر على حالتها الصحية، لكننا لم نفقد الأمل، وسنواصل رحلة العلاج، وأملنا برحمة رب العباد".

يذكر أن الهيئة القضائية في المحكمة المدنية في محاكم دبي، أصدرت حكماً بإلزام المدعى عليهم في قضية المواطنة روضة المعيني بتأدية 10 ملايين درهم لوالد المجني عليها بصفته القيم تعويضاً عن الضرر المادي، كما ألزمت المدعى عليهم، الأول وهو مركز الجراحة موضوع الدعوى، والثاني الجراح المسؤول عن العملية، والثالث طبيب التخدير والرابع فني التخدير، بدفع الفائدة القانونية بواقع 9% من تاريخ صيرورة الحكم نهائياً وحتى تمام السداد، وإلزام المدعى عليهم الأول والثاني والثالث والرابع بالرسوم والمصاريف، ومبلغ ألف درهم مقابل أتعاب المحاماة.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام  2019، حينما شعرت المجني عليها بصعوبة في التنفس من خلال أنفها، فلجأت إلى المتهم الأول (طبيب الأنف والأذن والحنجرة)، فشخّص حالتها بأنها تعاني انحرافاً في حاجزها الأنفي، وتحتاج إلى تدخل جراحي وتجميل للأنف، فحدد لها موعداً بأحد مراكز جراحات اليوم الواحد غير المهيأة لعمل هذا النوع من الجراحات، في حضور المتهمين: الثاني طبيب التخدير، والثالث فني التخدير المساعد له.
T+ T T-