الخميس 6 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

البديل الألماني يعارض حلاً محتملاً لهيئة حماية الدستور

حزب اليمين المتطرف الألماني (أرشيف)
حزب اليمين المتطرف الألماني (أرشيف)
أعلن المؤتمر العام لحزب البديل من أجل ألمانيا المنعقد في دريسدن شرقي البلاد، معارضته لاحتمال حل هيئة حماية الدستور في البلاد، خاصة وأن الجناح اليميني للحزب تم تصنيفه على أنه يميني متطرف وموضوع الآن تحت المراقبة من هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية).

وبالإضافة إلى ذلك يسعى الحزب من خلال ذلك إلى منع تصنيفه كلية كحالة مشتبه فيها، مما يسمح أيضاً باستخدام مخبرين وأجهزة مخابرات الأخرى للرقابة على أعضائه.

إلا أن طلباً يقترح حلاً محتملاً لهيئة حماية الدستور لم يجد أغلبية اليوم السبت، بين أعضاء الحزب خلال انعقاد المؤتمر العام له في مدينة دريسدن شرقي البلاد.

وكان رئيس "الجناح" المنحل شكلياً وهو رئيس جناح الحزب في ولاية تورينجن، بيورن هوكه، دعا إلى هذا الاقتراح، وقال: "يجب إصلاح هذه الهيئة الخاصة بحماية الدستور بشكل جذري، ويجب إضفاء طابع ديمقراطي عليها، وإذا لم ينجح ذلك فسيتم تثبيت حقيقة أنه لا يمكننا إيجاد هيئة أفضل من الهيئة الحالية لحماية دستورنا وهي هيئة تمثل خطراً على الديمقراطية".

وجادل العديد من مندوبي الحزب ضد رؤية هوكه، وقالوا إن من الضروري أن تراقب الهيئة المتطرفين اليساريين والإسلامين واليمينيين الأتراك.

وأدرج في نهاية المطاف ضمن برنامج حزب البديل من أجل ألمانيا للانتخابات البرلمانية التي تجري في سبتمبر(أيلول) المقبل مطلب بأن تخضع هيئة حماية الدستور للاختبار في أسرع وقت ممكن، وتخضع أيضاً للإصلاح بحيث لا يمكن إساءة استخدامها كأداة ضد الخصوم السياسيين.

ومن جانب آخر، تدعو مسودة البيان الانتخابي لحزب اليسار في ألمانيا إلى استبدال هيئة حماية الدستور "بهيئة مستقلة لرصد الاستبداد والعداء الجماعي للبشر".
T+ T T-