الخميس 6 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

ميليشيا الحوثي تفاقم معاناة اليمنيين بافتعال الأزمات

أحد الأسواق في اليمن (أرشيف)
أحد الأسواق في اليمن (أرشيف)
تواصل ميليشيا الحوثي افتعال الأزمات الاقتصادية وابتزاز التجار مع قرب شهر رمضان على الرغم من انقطاع الرواتب وانتشار وباء كورونا، ما ضاعف من أسعار السلع الغذائية وفاقم معاناة من يقطنون صنعاء وعدداً من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلاب.

وحسب صحيفة عكاظ السعودية، اشتكى مواطنون من ارتفاع الأسعار مرجعين الأسباب إلى الحملات الحوثية الابتزازية على التجار وغياب الرقابة والمحاسبة.

وقال مواطنون إن "سعر كيس الدقيق تجاوز الـ100 ريال سعودي، فيما سعر جالون الزيت يصل إلى 130 ريالاً"، وعزا تجار في صنعاء أسباب ارتفاع الأسعار إلى فرض المزيد من الضرائب والإتاوات، مؤكدين أن الميليشيا تطلق عصاباتها في رمضان وتدشن عدداً من الحملات الابتزازية، وتدهم المحلات تحت مسميات "حملات النظافة، حرب مأرب، المجهود الحربي، الطائرات المسيرة والضرائب، والزكاة".

ولفتوا إلى خسائر نقل البضائع في ظل إغلاق الميليشيا الطرق القريبة التي تربط الموانئ بالعاصمة، وارتفاع أسعار المشتقات النفطية إذ يصل سعر اللتر الواحد إلى أكثر من 5 ريالات، ما ينعكس بالارتفاع على السلع الغذائية.

وهددت ميليشيا الحوثي الأسبوع الماضي بإغلاق عدد من المنظمات الإغاثية، في تصعيد للأزمة في ظل تعمدها إخفاء المشتقات النفطية ودعم السوق السوداء، فيما واصلت تفجير منازل المناهضين في غرب مأرب، واقتحمت منزل الشيخ علي المرادي في مديرية رحبة وفجرته بعد سرقة محتوياته.
T+ T T-