الثلاثاء 18 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

جنازة صديقة للبيئة للأمير فيليب مع سيارة كهربائية ونعش من الصوف

الأمير الراحل فيليب (ميرور)
الأمير الراحل فيليب (ميرور)
سيكون الوداع الأخير للأمير فيليب من خلال جنازة "خضراء" مع سيارة لاند روفر كهربائية ونعش مصنوع من الصوف، حسبما أفادت التقارير.

وتوفي دوق إدنبرة بسلام عن عمر يناهز 99 عامًا يوم الجمعة، ومن المقرر أن تقام جنازته يوم السبت في كنيسة سانت جورج، قلعة وندسور، حيث سيجتمع كبار أفراد العائلة المالكة معًا لأول مرة منذ حوالي عام.

ويقال إن دوق إدنبرة، الذي توفي في قلعة وندسور قبل شهرين فقط من عيد ميلاده المائة، لم يرغب في حدوث ضجة خلال جنازته، وسيحصل على أمنيته الأخيرة بسبب قواعد الإغلاق في إنجلترا. ويمكن لـ 30 ضيفًا فقط حضور الجنازة المتلفزة، والتي ستبدأ عندما يصل نعشه على سيارة لاند روفر معدلة خصيصًا والتي ساعد شخصياً في تصميمها.



وتم اختيار Leverton and Sons للجنازات للإشراف على جنازة الأمير فيليب، وهم الأعضاء المؤسسون لجمعية مديري الجنازات الخضراء، والذين شاركوا بالإضافة إلى جنازة الأميرة ديانا في الترتيبات الخاصة بجنازة الملكة الأم والأميرة مارجريت.

وبحسب ما ورد، قرر مسؤولو القصر استخدام نعش من الصوف بقيمة 900 جنيه إسترليني (1200 دولار) من أجل الجنازة واستخدام سيارة هجينة لنقل النعش. وتم تصنيع النعش الصوفي من قبل شركة هاينزورث، والتي صنعت في السابق الزي العسكري الذي كان يرتديه الأميران ويليام وهاري في حفل زفافهما، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.


T+ T T-