الخميس 6 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

احتجاجات في باكستان عقب اعتقال زعيم اسلامي بارز

سعد رضوي رئيس حركة لبيك باكستان (أرشيف)
سعد رضوي رئيس حركة لبيك باكستان (أرشيف)
ألقت الشرطة في باكستان القبض الإثنين، على زعيم جماعة اسلامية تحظى بالنفوذ بعد أن طالب الحكومة بطرد السفير الفرنسي من البلاد بسبب عرض الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام في فرنسا العام الماضي.

وقال أحمد علي المسؤول بالشرطة إنه جرى اعتقال سعد رضوي رئيس حركة لبيك باكستان التي تدعم قوانين التجديف المثيرة للجدل في البلاد.

وأدى اعتقاله إلى اندلاع احتجاجات عنيفة من قبل انصاره.

كانت الحكومة وعدت ببحث مسألة طرد السفير في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بعد قيام آلاف النشطاء من حركة لبيك باكستان بعرقلة المرور عند أحد المداخل الرئيسية المؤدية للعاصمة إسلام آباد ، وذلك في احتجاجات ضد الرسوم.

يذكر أن سعد رضوي، الذي أصبح زعيم الحركة عقب الموت المفاجئ لوالده، هدد الأحد باستئناف الاحتجاجات في حال عدم طرد السفير الفرنسي بحلول العشرين من الشهر الحالي.

كما انتشر نشطاء من الحركة في الشوارع بمدن لاهور وكراتشي وروالبندي ، حيث قاموا بسد الطرق وإشعال النار في المركبات والمحال.

كان عمران خان رئيس وزراء باكستان أعلن أن تصاعد ظاهرة "الإسلاموفوبيا" في أوروبا والسخرية من النبي محمد غذيا روح التطرف بين شباب المسلمين.

T+ T T-