الثلاثاء 11 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

برلين تشدد على وجوب محاسبة دمشق على استخدام "الكيماوي"

الهجوم الكيماوي على سراقب السورية (أرشيف)
الهجوم الكيماوي على سراقب السورية (أرشيف)
شدد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الإثنين، على وجوب محاسبة الحكومة السورية، بعدما خلص تحقيق لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى أن دمشق استخدمت أسلحة كيماوية في قصف داخل أراضيها في 2018.

وجاء في بيان لوزير الخارجية الألماني "بالنسبة إلينا، من الواضح أن انتهاكاً بهذه الصراحة للقانون الدولي يجب ألا يمر من دون عواقب"، مؤكداً وجوب "محاسبة المسؤولين" عنه.

وخلصت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بعد إجرائها تحقيقاً، إلى أن القوات الجوية السورية استخدمت غاز الكلور، وهو سلاح كيماوي، أثناء هجوم على مدينة سراقب في 2018.

وتصوت الدول الأعضاء في المنظمة في وقت لاحق هذا الشهر على إمكان فرض عقوبات على النظام السوري قد تشمل تعليق حقه في التصويت، في ما يشكل العقوبة الأشد التي تجيزها المنظمة إذا لم يتخذ البلد المعني إجراءات في هذا الصدد.

وقال ماس إن "جميع الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية مدعوة إلى الرد على هذه الانتهاكات المتواصلة لسوريا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية"، داعياً هذه الدول إلى "استخدام السبل المتاحة في إطار المعاهدة لفرض احترامها".

وواظبت الحكومة السورية على نفي ضلوعها في أي هجمات كيميائية.
T+ T T-