الثلاثاء 11 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

كندا تلغي 30 تصريحاً لتصدير تكنولوجيا عسكرية إلى تركيا

علما كندا وتركيا.(أرشيف)
علما كندا وتركيا.(أرشيف)
ألغت الحكومة الكندية ما يقارب من 30 تصريحاً لتصدير تكنولوجيا عسكرية إلى تركيا بعدما كشف تحقيق أن معدات استهداف الضربات الجوية المصنوعة في كندا حوّلت بشكل غير قانوني إلى الحرب في الخريف الماضي بين أذربيجان وأرمينيا.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أعلن في تموز (يوليو) أن بلاده ستبدأ تحقيقات حول استخدام أنظمة تهديف وتصوير من إنتاج شركة "L3Harris Wescam" الكندية على طائرات تركيا المسيرة
وقالت صحيفة "غلوب أند ميل" الكندية أنه من النادر أن تلغي أوتاوا تصاريح، ومن المؤكد أن القرار سيضر بالعلاقات الكندية مع تركيا، حليف الناتو الذي ينجرف إلى الاستبداد في السنوات الأخيرة.

واضطلعت الطائرات العسكرية بدون طيار بدور في نزاع ناغورنو قره باغ، وظهرت تكنولوجيا التصوير الكندية المظورة التي صنعها L3Harris Wescam في الطائرات بدون طيار التي تديرها أذربيجان.

ولم يسمح بتصدير معدات من Wescam، ومقرها في بيرلينغتون، إلا إلى تركيا.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية مارك غارنو يوم الاثنين إلغاء التصريح، قائلاً إن قسم الشؤون العالمية خلص إلى أنه تم تحويل عتاد كندي إلى القتال بين أذربيجان وأرمينيا.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أعلن في تموز (يوليو) أن بلاده ستبدأ تحقيقات حول استخدام أنظمة تهديف وتصوير من إنتاج شركة "L3Harris Wescam" الكندية على طائرات تركيا المسيرة، خلال الاشتباكات المندلعة بين أذربيجان وأرمينيا بسبب إقليم قره باغ المتنازع عليه.

وأفادت مؤسسة  Project Ploughshares الكندية المتخصصة في مراقبة عمليات التسليح، أن صور  الاشتباكات الخاصة بين الجيشين الأذري والأرميني، تم التقاطها بأنظمة تصوير وتهديف من إنتاج شركة  Wescam.
T+ T T-