الثلاثاء 11 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

إسرائيل تطالب بالتحقيق في تسريبات عن مسؤليتها في أعمال تخريب بإيران

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (أرشيف)
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (أرشيف)
طالب وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الخميس، بفتح تحقيق بعد تسريبات لوسائل إعلام محلية بشأن تورط إسرائيل المحتمل في تخريب محطة تخصيب لليورانيوم في إيران، بحسب مكتبه.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية، الأحد، أن جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي، الموساد، قد يكون وراء انقطاع التيار الكهربائي عن منشأة نطنز النووية، والذي اتهمت طهران إسرائيل به مباشرة اليوم.

وقال وزير الدفاع في إشارة إلى مصادر نقلتها التلفزيونات المحلية: "لا يمكننا العمل عندما يكون الجميع يثرثرون. لا يمكننا قبول هذه الغمزات وهذه القصص من مصادر غربية ".

وأرسل مكتب غانتس  خطاباً إلى المدعي العام للدولة، أفيحاي ماندلبليت، لبدء تحقيق مع المسؤولين، على أن ينفذه الجيش وجهاز الأمن الداخلي، الشاباك.

وألمح وزير الدفاع إلى أن التسريبات التي تأتي من المؤسسة السياسية والموساد: "تضر بقواتنا وأمننا ومصالح دولة إسرائيل"، على حد قوله.

كما أشار غانتس إلى الحادث الذي وقع الأسبوع الماضي عندما وقع انفجار في سفينة شحن إيرانية أثناء إبحارها عبر البحر الأحمر، وتكهنت وسائل الإعلام المحلية بمسؤولية إسرائيل عنه.

ولم تتحمل إسرائيل رسمياً المسؤولية عن هذه الحوادث التي تكررت في الأسابيع الأخيرة على سفن الشحن من كلا البلدين ووسط تبادل دائم للاتهامات بشن هجمات أو تخريب.

وتزامن حادث الأحد مع زيارة وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن لإسرائيل، الذي تجنب ذكر إيران في تصريحاته العلنية.

T+ T T-