الخميس 6 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

أداة على الإنترنت تحدد مخاطر الإصابة بسرطان البروستات

تعبيرية
تعبيرية
يقول باحثون في جامعة أكسفورد إن أداتهم الجديدة عبر الإنترنت يمكن أن تساعد الأطباء في إعطاء الأولوية للمرضى المعرضين لمخاطر عالية للإصابة بسرطان البروستات.

الأداة مصممة للاستخدام لدى الرجال الذين لا يعانون من أعراض المرض، ومن المتوقع أن تؤدي إلى تشخيص المزيد من الأورام بشكل مبكر عندما يكون علاجها أسهل. وتقدر الآلة الحاسبة خطر الإصابة بسرطان البروستات والأورام الشديدة والموت من المرض خلال العقد القادم.

ويقول الخبراء إن الأداة أ كثر دقة من اختبار مستضد البروستات المحدد، المستخدم بشكل روتيني للبحث عن المؤشرات الحيوية في الدم، وتجمع الصيغة بين نتيجة الاختبار وعوامل مثل العمر والعرق ومؤشر كتلة الجسم والحرمان الاجتماعي وتاريخ العائلة.

واستخدمت البروفيسورة جوليا هيبيسلي كوكس بيانات 1.45 مليون رجل في المملكة المتحدة تم جمعها على مدى 20 عامًا لتطوير الآلة الحاسبة، واستخدمت جزءًا من المجموعة لتشكيل المعادلة واختبرت دقتها على الآخرين.

واستطاعت الآلة الحاسبة تشخيص 68.2% من حالات سرطان البروستات، مقارنة بـ 43.9% فقط عند استخدام اختبار المستضد البروستاتي النوعي.

وكانت الآلة الحاسبة أكثر دقة في الكشف عن الأورام عالية الدرجة، بنسبة 49.2% مقابل 40.3% لاختبار مستضد البروستات المحدد، و67% من الوفيات مقابل 31.5 % للاختبار، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-