الإثنين 10 مايو 2021
موقع 24 الإخباري

لوفتهانزا تستخدم جزءاً آخر من المساعدات الحكومية

تعتزم شركة لوفتهانزا الألمانية للسيارات استخدام جزء آخر من المساعدات التي ضمنتها لها الحكومة في ظل أزمة كورونا.

وخلال الجمعية العمومية للشركة المنعقدة افتراضياً، قال المدير المالي للشركة، ريمكو شتينبرجن، اليوم الثلاثاء إنه نظراً لأن الشريحة الأولى من المساعدات التي ضمنتها الحكومة للشركة مقابل مساهمة صامتة (لا تعطي الحكومة الحق في المشاركة في القرارات) متاحة حتى نهاية العام فقط "فإننا ندرس سحب 5ر1 مليار يورو من هذه الشريحة خلال وقت لاحق من الربع الثاني".

كانت ألمانيا والنمسا وبلجيكا وسويسرا تعهدت لمجموعة لوفتهانزا في العام الماضي بتقديم مساعدات حكومية بقيمة 9 مليار يورو بسبب انهيار أعمال الشركة في ظل أزمة كورونا لتحمي لوفتهانزا من الانهيار.

ويتضمن هذا المبلغ مساهمتين صامتتين لصندوق الاستقرار الاقتصادي الألماني (دبليو إس إف)، وكانت لوفتهانزا استفادت فقط من الشريحة الثانية وهي المساهمة الأصغر في هاتين المساهمتين، بينما يبلغ إجمالي المساهمة الأولى، التي يجري الحديث عنها الآن، 5ر4 مليار يورو.

ويسعى مجلس إدارة الشركة خلال الجمعية العامة إلى استصدار قرار احتياطي من المساهمين من أجل تمكين المجلس من القيام في وقت لم يتم إعلانه حتى الآن بجمع ما يصل إلى 5ر5 مليار يورو كرأس مال جديد من أجل التمكن من سد المساهمتين الصامتتين.

كانت لوفتهانزا تمكنت بالفعل من سد قرض بقيمة مليار يورو للمجموعة المصرفية (كيه إف دبليو) الألمانية الحكومية لدعم التنمية.

T+ T T-