الإثنين 21 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

لودريان: عقوبات قاسية في انتظار السياسيين اللبنانيين

الرئيس اللبناني ميشال عون ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (أ ف ب)
الرئيس اللبناني ميشال عون ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (أ ف ب)
قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الجمعة، في لقاء مصغر مع عدد من الاعلاميين في السفارة الفرنسية في بيروت، إن بلاده ستدعو المجتمع الدولي للضغط لإجراء الانتخابات النيابية اللبنانية في موعدها.

وأشار إلى أن "المسؤولين اللبنانيين لم يلتزموا بالتعهدات التي قطعوها أمام الرئيس الفرنسي"، مضيفاً أن "العقوبات التي أعلنت ليست إلا بداية الطريق في مسار عقوبات مشددة".

ولفت إلى أن لقاءاته مع الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، كانت "من منطلق ما يمثلون دستورياً".

يذكر أن الانتخابات النيابية اللبنانية ستجري في 2022.

ووصل لودريان أمس إلى بيروت وزار الرئيس ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، والتقى في مقر السفارة الفرنسية بقصر الصنوبر في بيروت مجموعات من الحراك الشعبي المعارض، وسعد الحريري.

ولم يدل الوزير لودريان بأي تصريح بعد لقاءاته أمس.

واتخذت فرنسا إجراءات تقضي بمنع دخول شخصيات لبنانية متورطة في العرقلة السياسية والفساد، إليها.

ولم ينجح الحريري في تشكيل حكومة منذ تكليفه بذلك، في 22 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لتخلف حكومة حسان دياب التي استقالت في 10 أغسطس (آب) الماضي، بعد انفجار 4 أغسطس (آب) الماضي الذي هز مرفأ بيروت.
T+ T T-