الإثنين 21 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

الأردن وفلسطين يدعوان لخطوات فورية ضد إسرائيل

وزيرا الخارجية الأردني أيمن الصفدي والفلسطيني رياض المالكي (أرشيف)
وزيرا الخارجية الأردني أيمن الصفدي والفلسطيني رياض المالكي (أرشيف)
أكد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، ونظيره الأردني أيمن الصفدي، ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات فورية وفاعلة لوقف الممارسات الإسرائيلية اللاشرعية واللاإنسانية ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة وفي المسجد الأقصى المبارك، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

أكد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، ونظيره الأردني أيمن الصفدي، ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات فورية وفاعلة لوقف الممارسات الإسرائيلية اللاشرعية و اللاإنسانية ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة وفي المسجد الأقصى المبارك، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وحمل المالكي والصفدي خلال محادثات أجرياها مساء السبت، في إطار عملية تنسيق التحركات الإقليمية والدولية لمواجهة الممارسات والاعتداءات الإسرائيلية، سلطات الاحتلال مسؤولية التصعيد الخطير الذي تشهده القدس المحتلة.

وشددا على أن القدس ومقدساتها خط أحمر، والانتهاكات الاسرائيلية هي خرق فاضح للقانون الدولي واستفزاز لمشاعر ملياري مسلم وجريمة ستؤجج الصراع وستدفع المنطقة نحو المزيد من التصعيد والتأزيم.

وأكد الصفدي أن الأردن، وبتوجيه ومتابعة من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ، الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، سيتسمر في تكريس كل إمكاناته لحماية المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية والوضع التاريخي والقانوني تلقائي فيها والتصدي للاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية.

وأشارا إلى استمرار العمل المشترك لحماية حق الفلسطينيين في حي الشيخ جراح في بيوتهم ومنع ترحيلهم من بيوتهم.
وشددا على أن إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال تتحمل مسؤولية حماية حقوق الفلسطيني في بيوتهم، وحذرا من أن ترحيل فلسطيني الشيخ جراح من بيوتهم يمثل جريمة حرب، وخرقاً للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف واتفاقية لاهاي.

وأكد المالكي والصفدي استمرار التنسيق والعمل المشترك إقليمياً ودولياً لمواجهة الانتهاكات الاسرائيلية وحماية الشعب الفلسطيني وحقوقه وخصوصا حقه في دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو (حزيران) 1967 وعاصمتها القدس المحتلة.

واتفق الوزيران على أن تتقدم كل من دولة فلسطين والمملكة الاردنية بطلب للأمانة العامة لجامعة الدول العربية للدعوة لاجتماع وزاري استثنائي وطارئ الثلاثاء للخروج برؤية عربية موحدة حول أفضل السبل لمواجهة تلك الإجراءات الإسرائيلية دولياً.

T+ T T-