الإثنين 21 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

تقرير: إسرائيل ساعدت أمريكا في اغتيال سليماني عبر أرقام هواتفه

سليماني بجانب عدد من المرتزقة والمقاتلين في ولاية صلاح الدين العراقية (أرشيف / رويترز)
سليماني بجانب عدد من المرتزقة والمقاتلين في ولاية صلاح الدين العراقية (أرشيف / رويترز)
كشفت معلومات أمنية أن السلطات الإسرائيلية ساعدت الولايات المتحدة بتعقب قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري" الإيراني قاسم سليماني، الأمر الذي ساهم لاحقاً باغتياله عبر استهداف موكبه بضربة عسكرية على موكبه داخل مطار بغداد، في بداية العام المنصرم.

وكشف تقرير لموقع "ياهو نيوز" الإلكتروني اليوم الأحد، أن تل أبيب شاركت مع جهاز الاستخبارات الأمريكية 3 أرقام هاتفية كان قد استخدمها سليماني قبل ساعات من الضربة الأمريكية على موكبه.

وتأتي تلك الاكتشافات لتلقي الضوء على الدور الإسرائيلي في تعقب سليماني المسؤول عن مقتل المئات من العناصر الأمريكية والإضرار بمصالح العديد من الدول العربية والإقليمية.

وأشار تقرير موقع "ياهو" الإلكتروني إلى أنه "في الساعات الست التي سبقت صعود سليماني إلى طائرته من دمشق، قام الجنرال الإيراني بتبديل الهواتف المحمولة ثلاث مرات، وفقاً لمسؤول عسكري أمريكي".

وتابع التقرير "عمل مسؤولو اتصالات قيادة العمليات الخاصة الأمريكية المشتركة مع نظرائهم الإسرائيليين في تل أبيب للمساعدة في تتبع أنماط عمل الهاتف المحمول لسليماني. وقام الإسرائيليون، الذين تمكنوا من الوصول إلى أرقام سليماني، بنقلها إلى الأمريكيين، الذين تتبعوا بدورهم سليماني وهاتفه الحالي إلى بغداد".

وفور خروج سيارة سليماني من مطار بغداد، سقط صاروخان من فئة "هيل فاير" على الموكب
ما أدى إلى مقتله، ومقتل مستشاره في العراق نائب رئيس "هيئة الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس.

كما أفاد التقرير الأمريكي أنه قبل مقتل سليماني، شاركت المخابرات الإسرائيلية نظيرتها الأمريكية معلومات عن إيراني كان يغادر البلاد لابتياع هواتف محمولة أو ملاقاة القادة الإيرانيين. ووفقاً للتقرير، تمكنت المخابرات الأمريكية من زرع جهاز تنصت داخل الهواتف محمولة ليشتريها الساعي.
T+ T T-