الإثنين 21 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

طالبان والقوات الأفغانية تعلنان وقف إطلاق النار بمناسبة عيد الفطر

أعلنت كل من حركة طالبان والحكومة الأفغانية الاثنين وقفاً لإطلاق النار لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر الذي يصادف هذا الأسبوع، في أعقاب تصاعد أعمال العنف بشكل كبير وفيما واشنطن بصدد سحب آخر الجنود الأمريكيين من أفغانستان.

تصاعدت أعمال العنف منذ الأول من مايو(أيار)، التاريخ الذي كانت حددته الولايات المتحدة لسحب آخر جنودها قبل أن ترجئه. وفيما تجنبت طالبان الاشتباك مع القوات الأميركية فإن الهجمات ضد أهداف حكومية ومدنية لم تتوقف.

في آخر تلك الهجمات قُتل 11 شخصاً على الأقل في ولاية زابل (جنوب شرق) جراء انفجار قنبلة استهدفت حافلةً ليل الأحد الإثنين، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية.

وجاء ذلك بعد مقتل أكثر من 50 شخصاً وإصابة أكثر من مئة، غالبيتهم فتيات، السبت في هجوم بعبوات ناسفة استهدف مدرسة للبنات بضاحية العاصمة.

وفي ساعة مبكرة الإثنين، قالت الحركة المتشدّدة في بيان إنّ "مجاهدي الإمارة الإسلامية تلقّوا تعليمات بوقف كلّ العمليات الهجومية ضدّ العدو في جميع أنحاء البلاد من أول إلى ثالث أيام عيد الفطر".

وقوبل ذلك في وقت لاحق بمبادرة مماثلة من الرئيس أشرف غني، الذي ذهب إلى حد حض حركة طالبان للإعلان عن هدنة دائمة لوضع حد للحرب الدامية.

وهذا ليس أول وقف لإطلاق النار تعلنه طالبان والحكومة بمناسبة عيد ديني.

وتزامن الإعلانان مع زيارة قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا إلى كابول حيث التقى كبار المسؤولين ومن بينهم غني، وفق بيان.

وقال باجوا خلال لقائه غني إن باكستان ستدعم دائما عملية سلام "أفغانية". ورافقه في الزيارة رئيس الاستخبارات الجنرال فايز حميد.

وباكستان لاعب إقليمي رئيسي في عملية السلام الأفغانية، وكثيرا ما اتهم مسؤولون أفغان إسلام أباد بتسليح وإيواء طالبان.

T+ T T-