الأربعاء 16 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

إنفوغراف: 8 فوائد مدهشة للصوم المتقطع بعد رمضان

إنفوغراف 24
إنفوغراف 24
يغفل الكثيرون عن أهمية الحفاظ على نظام غذائي صحي بعد شهر رمضان المبارك ويسارعون لتناول الكثير من الأطعمة غير الصحية، مما يؤدي إلى خسارة الفوائد التي حصلوا عليها من الصيام.

 وإذا كنت ترغب بالحفاظ على نظام غذائي صحي بعد شهر رمضان، ينصح الخبراء بالصيام المتقطع كطريقة لتثبيت فوائد الصيام في شهر رمضان، وتجنب أية انتكاسات صحية. وفيما يلي مجموعة من الفوائد المدهشة للصوم المتقطع بعد رمضان، بحسب موقع هيلث لاين الإلكتروني:

إصلاح الخلايا التالفة
عندما تتوقف عن تناول الطعام لفترة من الوقت، تحدث عدة أشياء في جسمك، على سبيل المثال، يبدأ جسمك عمليات إصلاح خلوية مهمة ويغير مستويات الهرمونات لجعل الدهون المخزنة في الجسم أكثر بساطة. وترتبط العديد من فوائد الصيام المتقطع بهذه التغيرات في الهرمونات والتعبير الجيني ووظيفة الخلايا.

خسارة الوزن
بشكل عام يجعلك الصيام تأكل وجبات أقل، وما لم تعوض عن طريق تناول المزيد من الطعام أثناء الوجبات الأخرى، فسوف ينتهي بك الأمر بتناول سعرات حرارية أقل. بالإضافة إلى ذلك يعزز الصيام المتقطع وظيفة الهرمونات لتسهيل فقدان الوزن. ويؤدي انخفاض مستويات الأنسولين وارتفاع مستويات هرمون النمو وزيادة كميات النورإبينفرين (النورأدرينالين) إلى زيادة تكسير دهون الجسم وتسهيل استخدامها للحصول على الطاقة.

تقليل مقاومة الأنسولين
ثبت أن للصيام المتقطع فوائد كبيرة لمقاومة الأنسولين ويؤدي إلى انخفاض مذهل في مستويات السكر في الدم، وفي الدراسات الحديثة على الصيام المتقطع، انخفض سكر الدم بنسبة 3-6% لدى الصائمين، بينما انخفض الأنسولين الصائم بنسبة 20-30%.
وأظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بداء السكري أيضًا أن الصيام المتقطع يحمي من تلف الكلى، وهو أحد أكثر مضاعفات مرض السكري خطورة.

محاربة التهابات الجسم
تظهر العديد من الدراسات أن الصيام المتقطع يعزز مقاومة الجسم للإجهاد التأكسدي، وهو أحد الخطوات نحو الشيخوخة والعديد من الأمراض المزمنة. بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات إلى أن الصيام المتقطع يمكن أن يساعد في مكافحة الالتهابات، وهي محرك رئيسي لجميع أنواع الأمراض الشائعة.

صحة القلب
ثبت أن الصيام المتقطع يحارب العديد من عوامل الخطر المختلفة على صحة القلب، بما في ذلك ضغط الدم والكوليسترول الكلي وكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم وعلامات الالتهاب ومستويات السكر في الدم.

إصلاح الخلايا
عندما نصوم، تبدأ الخلايا في الجسم عملية "إزالة النفايات" الخلوية في عملية تسمى الالتهام الذاتي، ويتضمن ذلك تحطيم الخلايا واستقلابها للبروتينات المكسورة والمختلة التي تتراكم داخل الخلايا بمرور الوقت. وقد توفر زيادة الالتهام الذاتي الحماية من العديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان ومرض الزهايمر.

الوقاية من السرطان
للصيام العديد من الآثار المفيدة على عملية التمثيل الغذائي التي قد تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالسرطان. وعلى الرغم من أن الدراسات البشرية مطلوبة، إلا أن الأدلة الواعدة من الدراسات التي أجريت على الحيوانات تشير إلى أن الصيام المتقطع قد يساعد في الوقاية من السرطان، وهناك أيضًا بعض الأدلة على مرضى السرطان البشريين تشير إلى أن الصيام يقلل من الآثار الجانبية المختلفة للعلاج الكيميائي.

صحة الدماغ
غالبًا ما يكون ما هو مفيد للجسم مفيدًا للدماغ أيضًا، ويحسن الصيام المتقطع ميزات التمثيل الغذائي المختلفة المعروفة بأهميتها لصحة الدماغ، وهذا يشمل تقليل الإجهاد التأكسدي وتقليل الالتهابات وانخفاض مستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين.

وأظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الفئران أن الصيام المتقطع قد يزيد من نمو الخلايا العصبية الجديدة، والتي يجب أن يكون لها فوائد لوظائف الدماغ.



 


T+ T T-