الأربعاء 16 يونيو 2021
موقع 24 الإخباري

الأجانب يعودون لجبل إفرست بينما تواجه نيبال موجة كورونا ثانية

عاد الأجانب لتسلق جبل إفرست لأول مرة منذ أعادت حكومة نيبال فتح المنطقة بعد إغلاقها في العام الماضي بسبب جائحة كورونا، على الرغم من رصد إصابات جديدة بالمرض في المخيم الموجود عند سفح الجبل.

وذكرت شركات تسلق الجبال أن 38 متسلقا، منهم عشرة بحرينيين وبريطانيان، تسلقوا أعلى جبل في العالم اليوم الثلاثاء.

يأتي ذلك بعد إجلاء عدد من المتسلقين من مخيم سفح جبل إفرست في أبريل نيسان إثر ظهور أعراض كورونا عليهم وبينما تواجه نيبال موجة ثانية عنيفة من العدوى بفيروس كورونا.

وأغلقت نيبال الجبل في مارس آذار 2020 بسبب الجائحة، لكنها أعادت فتحه في موسم التسلق العام الحالي الذي بدأ في أبريل نيسان حيث أصدرت 408 تصاريح تسلق للقمة البالغ ارتفاعها نحو 8849 متراً.
وقال مينجما شيربا من شركة (سفن سوميت تريكس) السياحية إن الأمير البحريني محمد حمد محمد آل خليفة كان ضمن المتسلقين اليوم الثلاثاء.

وتواجه نيبال زيادة في الإصابات بمرض كورونا في الآونة الأخيرة، وسجلت حتى الآن 403794 إصابة و3859 وفاة.

كانت وسائل إعلام رسمية صينية ذكرت يوم الأحد أن بكين ستحدد "خطاً فاصلاً" على قمة جبل إفرست لمنع الاختلاط بين المتسلقين في نيبال التي تجتاحها جائحة كورونا ومتسلقي الجبل من جانب منطقة التبت كتدبير وقائي.
T+ T T-